ألمانيا

علم المانيا رمزيته وألوانه وتطوره من القرن الحادي عشر حتى اليوم

علم المانيا عبارة عن ثلاثة أشرطة أفقية بالأسود ثم الاحمر ثم الذهبي.

وهذا العلم هو العلم الرسمي للدولة منذ عقدين فقط أي بعد سقوط جدار برلين عام 1989.

مع أنّ هذا الأمر يجعله من أحدث الأعلام في العالم  إلا أنّ تاريخ العلم الألماني يعود إلى قرون مضت.

حيث مرّ بالعديد من التغيرات والتعديلات التي أثرت على العلم الألماني الذي نستخدمه اليوم.

تعود الألوان المستخدمة في العلم الوطني لألمانيا إلى الديمقراطية الجمهورية المقترحة في القرن التاسع عشر لتمثيل الوحدة والحرية السائدة في ألمانيا.

لنتعرف في مقالنا هذا على تاريخ هذا العلم ودلالته.

جمهورية المانيا

تقمع جمهورية المانيا الاتحادية في شمال ووسط القارة الأوروبية.

وعلى حدودها من الشمال يوجد بحر البلطيق وبحر الشمال والدنمارك ومن الشرق توجد بولندا وجمهورية التشيك أما من الجنوب فتحدها النمسا وسويسرا.

كما يوجد من الغرب بلجيكا ولوكسمبورغ وهولندا وفرنسا.

تمتد المانيا على مساحة تقدر بحوالي 357,032 كيلومتراً مربعاً.

وهي جمهورية اتحادية متعددة الأحزاب بمجلسين تشريعين وهما المجلس الاتحادي والجمعية الاتحادية،

ويبلغ عدد سكان المانيا حواليي 83 مليون نسمة يسكن أغلبهم في المناطق الحضارية ويتحدثون باللغة الالمانية الرسمية في البلاد.

وتعدّ ألمانيا من أكبر دول أوروبا اقتصادياً لتمتعها بقوة عاملة ماهرة وتشجيعها على البحث العلمي والتكنولوجي.

وتتميز ألمانيا بالمناخ المنتوع والمناظر الطبيعية الخلابة والمتنوعة.

علم المانيا
علم المانيا

ما معنى ألوان علم المانيا

يتكون علم المانيا من ثلاثة أشرطة أفقية متساوية الأحجام، العلوي بالأسود والأوسط هو الأحمر والسفلي هو الأصفر الذهبي لتمثل هذه الألوان الألوان الوطنية لألمانيا وهناك العديد من النظريات المتعلقة بأصل هذه الألوان.

أما قرار استخدام الأسود والأحمر والأصفر فهو غير معروف إلى حد ما.

على الرغم من أنّ الألوان الثلاثة تم تحديدها في القرن التاسع عشر عندما كانت المانيا هي الاتحاد الالماني.

وما تدلّ عليه هذه الألوان في ذلك الوقت غير معروف أيضاً ولكن بعض المصادر تحدد الدلالة على الشكل التالي:

  • الأسود كرمز للإصرار.
  • الأحمر كرمز للشجاعة والقوة.
  • الأصفر كرمز للكرم.

ويرى المؤرخون أن أصل اللونين الأسود والأصفر يعود إلى شعار النبالة للإمبراطورية الرومانية المقدسة التي تحولت إلى مملكة هابسبورغ النمساوية المعروفة بالأسود والأصفر.

والبعض الآخر يرى أن هذان اللونان يشيران إلى الاتحاد الألماني والليبرالية بشكل عام.

أما اللون الاحمر فيرمز إلى الرابطة الهانزية التي ضمت العديد من المدن التجارية في شمال المانيا.

تطورات علم المانيا عبر التاريخ

مرّ على المانيا عبر تطورها التاريخي العديد من الأعلام حيث كان الاختلاف بالالوان والشعارات حسب اختلاف نظام الحكم والامتداد الجغرافي للدولة.

وكانت أولها فترة القرون الوسطى التي تسمّى أيضاً فترة الإمبراطورية الرومانية المقدسة،

لم يكن لهذه الإمبراطورية علماً وطنياً رسمياً، بل لافتة ترمز إلى الإمبراطور.

وكانت عبارةً عن رايةٍ صفراء وفي وسطها نسر أسود ذو مخالب ومنقار باللون الاحمر.

وبعد ذلك توالت الاعلام على المانيا وسنوضحها كالتالي:

علم المانيا خلال إمارة رويس جريز

عندما تولى الأمية هاينريش الحادي عشر الحكم ظهر العلم الالماني الذي نعرفه الآن للمرة الأولى.

وبعد ذلك أقرّ الملك فرانسيس الثاني استخدام علم الإمبراطورية الرومانية وذلك عقب تأسيس الإمبراطورية النمساوية التي فككها نابليون.

وأصبح هذا العلم لدولة النمسا وفي تلك الفترة كان من الشائع استخدام راية الحرب إلى جانب علم الإمبراطورية وهي تتكون من اللونين الأبيض والاحمر وهي الوان الرابطة الهانزية.

علم المانيا خلال الحروب النابولية

بعد سقوط الإمبراطوية الرومانية انضمت الأسر الحاكمة إلى اتحاد الراين التابع لنابليون الذي كان علمه شبيهاً بالعلم الفرنسي.

وكان النضال الالماني ضد نابليون مرموزاً بالألوان الثلاثية المستوحاة من البدلات العسكرية للوحدة التطوعية للجيش الروسي.

حيث كان اللون الأسود يرمز للعبودية والأزرار الذهبية ترمز إلى نور الحرية والواجهات الحمراء تمثل المعارك الدرامية.

علم الاتحاد الالماني

وبعد نهاية الحروب النابولية أدى مؤتمر فيينا عام 1816 إلى إنشاء الاتحاد الالماني وهو اتحاد فضفاض لجميع الولايات الالمانية المتبقية بعد الحروب النابليونية.

حيث تم تقديم علم جديد مشكلاً من ثلاثة أشرطة بيضاء وسوداء وحمراء.يتوسطها غصن نبات أصفر ذهبي.

إلى أن ظهرت نسخة مقلوبة من العلم الحديث في مظاهرات مهرجان هامباخ للحرية والحقوق المدنية.

اتحاد شمال المانيا والإمبراطورية الالمانية

علم المانيا
علم المانيا

شهدت ألمانيا في عام 1848 احتجاجات عارمة حمل فيها الشعب الأماني الحالي.

ثم عقب تولي الليبراليين السلطة أعلن برلمان فرانكفورت هذه الالوان الواناً رسمية.

وبعد حلّ الاتحاد الالماني تم تشكيل اتحاد شمال المانيا، وكان علم هذا الاتحاد مزيجاً من ألأوان الأسود والأبيض والألوان الهانزية الاحمر والابيض.

ثم احتفظت الامبراطورية الألمانية بالألوان الرسمية الأبيض والأحمر والأسود.

جمهورية فايمار

تأسست بعد إعلات الجمهورية الالمانية عقب الحرب العالمية الاولى وقد اعتمدت العلم الثلاثي الأسود والأحمر والأصفر كعلم وطني.

ثم شهدت المانيا صراعات عنيفة بين الشيوعيين والنازيين مما أدى إلى سقوط جمهورية فايمر.

علم المانيا النازية

علم المانيا النازية
علم المانيا

بعد وصول الحزب النازي إلى السلطة تم إنشاء علمين:

  • العلم الوطني لألمانيا، وهو ثلاثي الألوان الأسود والأبيض والاحمر.
  • الثاني هو علم الحزب العلم الأحمر مع الصليب الأسود المعقوف في دائرة بيضاء، الذي أصبح حصرياً لألمانيا عقب تولي هتلر الحكم.

حيث يمثل اللون الأحمر تاريخ المانيا واجتماع شعبها ويمثل القرص الأبيض الفكر القومي للحزب بينما يرمز الصليب إلى انتصار الإنسانية.

علم المانيا بعد الحرب العالمية الثانية

كان إلغاء العلم النازي وكل الرموز المستوحاة منه أول قرارات مجلس الحلفاء بعد الحرب العالمية الثانية.

وفي ظلّ وجوب استخدام شعار وطني يرمز لألمانيا أصدر مجلس الإشارات الدولية شعاراً جديداَ  وهو أربعة خطوط متوازية زرقاء وبيضاء يفصلها خط أحمر باعتباره مؤقتاً لألمانيا.

ثم عادت الولايات الالمانية بعد ذلك لاعتماد العلم الثلاثي الألوان كونه لا يتعلق بأي من الولايات السابقة وكونه علم جمهوربة فايمر فهو يرمز للديموقراطية الجديدة.

علم المانيا الحالي

وبعد سقوط جدار برلين في نوفمبر 1989 وتوحيد ألمانيا الشرقية والغربية أصبحت الالوان الثلاثة الأسود والأحمر والأصفر الذهبي بدون أي شعار ترمز إلى المانيا الموحدة والديموقراطية.

قد يهمك أيضاً: أجمل مدن ألمانيا واكتشاف معالمها في تجربة لا تنسى.

اختلافات علم المانيا

العلم المدني:

ففي عام 1949 تم تقديم العلم الفيدرالي الذي يتميز بثلاثة ألوان الأسود والأحمر والذهبي في الدستور الالماني.

ومع ذلك وبعد إنشاء أعلام حكومية وعسكرية مميزة في السنوات التالية أصبحت الألوان الثلاثة البسيطة هي العلم المدني الالماني.

علم الحكومة:

عللم الحكومة الالمانية
علم المانيا

ويشار رسمياً إلى علم الحكومة الالمانية باسم علم الدولة للسلطات الفيدرالية وتم تقديم العلم الحكومي في عام 1950.

ويتكون من العلم المدني المشوب بالدرع الفيدرالي، والذي يتكون من 1\5 من الشرائط السوداء والذهبية.

الدرع الوطني هو نوع مختلف من شعار النبالة الألماني، مع الاختلاف الرئيسي في إظهار النسر وشكل الدرع والقاعدة المنحنية للدرع الفيدرالي وشعار النبالة المدبب.

الأعلام العمودية:

إلى جانب التصميم الأفقي التقليدي للعلم الألماني تستخدم غالبية الهياكل العامة أعلاماً عمودية بدلاً من ذلك.

ترفع الغالبية العظمى من دور البلدية أعلام المدينة والتي لا توجد إلا في الشكل الرأسي.

إلى جانب العلم الألماني بهذه الطريقة عند الثني على شكل لافتة يجب أن يظهر اللون الأسود على اليسار.

وعند تعليقه من عمود علم رأسي يجب أن يواجه اللون الأسود الصاري.

الأعلام العسكرية:

القوات المسلحة الألمانية هي سلطة فيدرالية لذلك يمكنهم استخدام علم الحكومة الالمانية كعلم حرب ففي عام 1956 تم تقديمه على البحرية الالمانية.

قد يهمك أيضاً: الدراسة في ألمانيا مجاناً للطلاب الأجانب وأهم مميزاتها العلمية والعملية.

حقائق مثيرة حول علم المانيا

السلطات الحكومية الوطنية هي الوحيدة التي يسمح لها باستخدام علم الحكومة ويعتبر استخدامه من قبل الآخرين جناية يعاقب عليها بالغرامة.

وفقاً للمرسوم الاتحادي الصادر في عام 2005 فيجب رفع العلم في أيام محددة وتشمل هذه الأيام :

  • يوم إحياء ذكرى ضحايا الاشتراكية الوطنية.
  • عيد العمال.
  • يوم أوروبا.
  • يوم الدستور.
  • ذكرى انتفاضة 20 يوليو 1944.
  • يوم الوحدةالألمانية.
  • يوم حداد الشعب.

وأيضاُ أيام الانتخابات للبرلمان والبرلمان الأوروبي فهي أيام يرفع فيها أيضاً العلم.

كما يمكن من خلال رفعه الإعلان عن العرض العلني للأعلام للاحتفال بأحداث أخرى مثل انتخاب الرئيس ووفاة أحد السياسيين البارزين.

عندما يتم رفع الأعلام على نصف سارية لا يتم إنزال الأعلام الرأسية بدلاً من ذلك، يتم لصق شريط أسود على العصا أو على نهاية العارضتين.

وفي أثناء الحكم النازي تمّ إيقاف العلم الأحمر والأبيض والأسود وذلك لصالح علم الحزب النازي الذي يتكون من صليب معقوف وتم استخدام هذا الاختلاف في العلم كتمثيل لألمانيا حتى نهاية الحرب العالمية الثانية مما أدى إلى حظر جميع العلامات النازية بالإضافة إلى العلم.

بين عامي 1949- 1989 استخدمت المانيا الشرقية والغربية أعلاماً مختلفة، حيث تبنت المانيا الغربية العلم الأسود والأحمر والأصفر.

بينما استخدمت المانيا الشرقية التي كانت تحت الحكم السوفييتي العلم الاسود والاحمر والذهبي الذي يظهر شعار النبالة لالمانيا الشرقية على العلم  ومع ذلك تمّ حظر هذا العلم في المانيا الغربية لأنه كان يعتبر علامة ضد التوحيد.

بعد الحرب العالمية الثانية كان استخدام العلامات القومية مثل العلم موضع استياء كبير في المانيا.

ففي عام 2006 كان الالمان قلقين عندما استخدم العلم في كأس العالم علناً ومع ذلك تراجعت المفاجأة والخوف من الاستخدام العام للعلم بعد فوز المانيا بكأس العالم عام 2014.

تحية العلم الالماني

يسمى النشيد الوطني الالماني بأغنية الألمان وهو من تأليف هنريخ هوف مان فون فالرسلبن وتم اعتماده في عام 1841.

وقد طرأت عليه تغييرات كثيرة وإضافات عبر التطور الزمني والتاريخي .

شعار المانيا

شعار المانيا
علم المانيا

شعار المانيا هو رمز رسمي للدولة وهو على شكل نسر أسود كما هو مبين على خلفية الذهب مع الكفوف الحمراء.

وهذا الطائر هو رمز للشمس التي تمثل الحيوية والشجاعة.

كما تمّ الاعتراف بهذا الشعار كرمز للامبراطورية الرومانية المقدسة.

ومع ذلك لم يدم هذا الأمر طويلاً فقد تم استبدال الشعار في القرن الخامس عشر بنسر ذو رأسين مع تاج.

وبعد فترة أصبح هذا الشعار يستخدم من قبل الإمبراطورية المجرية وفي عام 1848 أصبح جزءاً من ألمانيا  والنسر ذو الرأسين أصبح رمزاً وطنياً.

وبالنسبة للنازيين تستخدم أيضاً صورة من الطيور القوية على شكل صليب معقوف ومنذ ذلك الحين  لم يتغير شيء إنما تمت إزالة التاج وهو رمز الملكية .

ثم وبعد الحرب العالمية الثانية تم اعتماد النسر كرمز وطني.

وفي الختام نذكر أنّ علم المانيا هو علم ثلاثي الألوان مكون من ثلاثة أشرطة أفقية  وتلك كانت معلومات عامة عن العلم الالماني وتطوراته عبر التاريخ مع أبرز الدراسات حول اختيار الوان هذاالعلم الذي يرمز بشكل واضح للدولة.

اقرأ أيضاً: شروط الهجرة إلى المانيا وأهم المستندات المطلوبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!