سويسرا

رواتب اللجوء في سويسرا وشروط العمل للاجئين وأهم مميزات المعيشة

يبحث العديد من الأشخاص عن معلومات عن رواتب اللجوء في سويسرا ، وذلك بسبب رغبة العديد في تقديم طلبات اللجوء في هذه الدولة.

وتعتبر سويسرا من الدول الأوروبية التي تستقبل العديد من طالبي اللجوء والمهاجرين في كل عام.

وسوف نتعرف في هذا المقال على أهم المعلومات حول المساعدات التي يحصل عليها أي لاجئ في سويسرا.

رواتب اللجوء في سويسرا

راتب اللاجئ في سويسرا هو البدل الذي يحصل عليه طالب اللجوء من الحكومة السويسرية من أجل تغطية نفقات معيشته الأساسية.

ويعتبر هذا الراتب أو البدل من ضمن أهم المساعدات الحكومية التي يحصل عليها أي لاجئ أو طالب لجوء.

كذلك يمكن للاجئين العمل في سويسرا بشروط خاصة، ومن ثم يمكنهم زيادة أجرهم مع المساعدات التي يحصلون عليها.

متوسط رواتب اللاجئين في سويسرا

تختلف المساعدات التي يحصل عليها أي طالب لجوء في سويسرا حسب العديد من العوامل.

ومن ضمن العوامل المهمة الوقت الذي يحصل فيه اللاجئ على قرار اللجوء، وأيضا صدور القرار الذي يضمن الموافقة على منح حق اللجوء.

كذلك قد تختلف المساعدات التي يتم تقديمها للاجئين حسب المنطقة التي يعيشون فيها.

ومتوسط رواتب اللجوء في سويسرا هو 1230 دولار في الشهر، ولكن بالطبع لا تعتبر هذه المساعدات كافية في حالة الاعتماد عليها فقط

لذلك يجب على اللاجئين البحث عن وظيفة من أجل توفير احتياجات المعيشة الأخرى المهمة.

العمل في سويسرا للاجئين

  • يمكن العمل في سويسرا لطالبي اللجوء بشرط أن يمر على تقديم الطلب أكثر من ثلاثة أشهر.
  • يشترط أيضا أن يقوم طالب اللجوء بدفع 10 في المائة من راتبه الشهري للحكومة لسداد جزء من المساعدات التي يحصل عليها.
  • يتم تحديد متوسط راتب والحد الأدنى لراتب كل وظيفة في سويسرا حسب الاتفاق بين العاملين وبين أصحاب العمل بناء على الشروط والقواعد التي تضعها كل نقابة أو جماعة عمالية.
  • جميع المهن والوظائف في سويسرا تخضع لقواعد تنظيمية وتشرف عليها نقابات مهنية أو عمالية.
  • بشكل عام تعتبر الرواتب في سويسرا مجزية، ولكنها قد تتأثر في بعض الأحيان بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة.
  • أيضا يختلف متوسط الرواتب باختلاف الكانتون أو المدينة، وكذلك يختلف بسبب الخبرة أو السن.
  • تعتبر المدن الكبرى مثل زيورخ وجنيف من المدن التي يتمتع فيها العاملون بأعلى متوسط للأجور، في نفس الوقت الذي نجد فيه أن تكلفة المعيشة في هذه المدن هي الأغلى.
رواتب اللجوء في سويسرا
رواتب اللجوء في سويسرا

مميزات المعيشة في سويسرا

والآن بعد أن تعرفنا على متوسط المساعدات أو رواتب اللجوء في سويسرا ، سوف نتعرف على أهم المميزات الأخرى التي قد تدفع الكثير للتفكير في الحياة في هذه الدولة المتميزة.

فرص العمل

سويسرا من الدول الجاذبة للكفاءات في العديد من فرص العمل المهمة.

وسوق العمل السويسري يتمتع برواتب ضعف أو ثلاثة أضعاف الرواتب في بلدان أوروبية أخرى.

وتشتهر هذه الدولة بوجود العديد من القطاعات الحيوية المهمة مثل مجال التمويل والمصارف والتأمين.

التعليم

تفتخر سويسرا بأحد أفضل الأنظمة التعليمية في العالم.

فإذا كنت تهاجر مع عائلتك، فسوف يكون لديك فرصة رائعة لإلحاق أطفالك بمجموعة من المدارس العامة والدولية المتميزة.

كذلك تضم الدولة 12 جامعة و 7 مؤسسات تعليمية عليا للعلوم التطبيقية على أعلى مستوى.

الرعاية الصحية

يتوفر في سويسرا مستوى جيد جدا من الرعاية الصحية، ولكن يجب على كل شخص يقيم في الدولة الحصول على وثيقة تأمين صحي.

وتتيح الدولة للاجئين غير القادرين بالإضافة إلى رواتب اللجوء في سويسرا ، العديد من التسهيلات من أجل الحصول على خدمات طبية متميزة.

وتعتبر هذه المميزات هي جزء فقط من أهم المميزات التي يحصل عليها جميع المقيمن في سويسرا.

اقرأ أيضا:

عيوب اللجوء في سويسرا

بعد إلقاء نظرة على رواتب اللجوء في سويسرا وأهم مميزات الحياة هناك بشكل عام، سوف نتعرف الآن على أبرز سلبيات الحياة أو اللجوء في سويسرا.

وبشكل عام تعتبر عملية اللجوء إلى سويسرا عملية مرهقة للغاية بسبب العديد من الإجراءات والتعقيدات الشديدة.

كذلك هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تجعل من الحياة صعبة في الموطن الجديد إذا تم قبولك كأحد اللاجئين هناك.

حيث تشتهر الدولة بمستوى معيشي مرتفع، ورغم إيجابية ذلك إلا أنه يجعل منها حلبة للتنافس بين العديد من المحترفين والمؤهلين تأهيلا عاليا.

وسوف تجد في سويسرا بالفعل العديد من المغتبربين مما قد يجعل من الصعوبة بمكان مقابلة السكان الأصليين وسط هذا الازدحام الشديد من الأجانب.

وبالفعل يذكر العديد من الأشخاص أنهم عانوا في البداية من أجل تكوين الصداقات.

كذلك قد تكون حواجز اللغة والاختلافات التي تميز لهجات سكان سويسرا سببا من أسباب صعوبة التواصل مع الآخرين.

العنصرية ضد بعض الفئات والأديان

من ضمن الأسباب التي تجعل من الصعب العيش في سويسرا التحيز العنصري ضد العديد من الأجانب.

وينظر إلى هؤلاء على أنهم خطر وموضع شك.

وربما لا تكون العنصرية ظاهرة بشكل مبالغ فيه وخاصة في بيئة العمل، ولكنها تظل موجودة في بعض التصرفات الشخصية أو التعبيرات.

تكلفة المعيشة المرتفعة

سويسرا من الأماكن مرتفعة التكلفة، وقد تكون رواتب اللجوء في سويسرا وحدها غير كافية من أجل المعيشة الميسرة هناك.

ورغم أن أسعار الإيجارات مرتفعة إلا أنها قد تكون قريبة من العديد من المدن الكبرى في الدول الأخرى، إلا أن أسعار البقالة والطعام مرتفعة للغاية.

وحسب العديد من الإحصائيات، تعتبر سويسرا هي الدولة التي تضم أغلى المدن عالميا.

لذلك يجب أن تستعد إلى هذه المشكلة قبل الانتقال، وذلك حتى تستطيع تدبير نفقاتك وترتيب ميزانيتك للاستفادة من مميزات الحياة السويسرية بدون تكبد المزيد من الخسائر.

أزمة الإسكان في سويسرا

ونحن نتحدث عن الإيجارات وتكلفة المعيشة في سويسرا، سوف نجد أن من أكبر عقبات المعيشة هناك أزمة السكن التي يعاني منها الجميع.

وتذكر الإحصائيات أن حوالي 60٪ من إجمالي السكان يعيشون في منازل بالإيجار ولا يمتلكون منازلهم.

وهذا الأمر يجعل سوق الإسكان تنافسيا جدا في العديد من المدن السويسرية، بالإضافة إلى رفع تكلفة شراء المنازل بشكل عام في جميع الأنحاء.

وسوف تجد بالفعل منافسة كبيرة على أي منزل تحاول استئجاره، وبالتالي يجب عليك دفع المزيد من الأموال من أجل رفع الإيجار أو دفع بعض الشهور بشكل مقدم حتى تضمن الاستمرار في منزلك.

وبالطبع يساعد الوكلاء العقاريون كثيرا في تخطي هذه المشكلة، ولكن هذا أيضا يكلف بعض المال.

عطلة الأحد

ربما لا يكون هذا الأمر مشكلة كبيرة، ولكن ربما هو من الأمور التي يجب أن تعرفها أيضا.

في سويسرا، يوم الأحد هو عطلة لكل شيء باستثناء المتاحف والمطاعم.

ورغم أن هذا الأمر قد يدعو إلى مزيد من الراحة، إلا أن بعض الأشخاص الذين يفضلون تأجيل بعض متطلباتهم واحتياجاتهم ليوم الأجازة لن يستطيعوا الاستفادة من هذه الميزة التي توجد في العديد من الدول الأخرى.

ولهذا يجب أن توفر جميع متطلباتك في أيام الأسبوع الأخرى، وتترك يوم الأحد للراحة أو للاستمتاع بوجبة عائلية في مطعم قريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!