النرويج

الحياة في النرويج عبر المقارنة بين اﻹيجابيات والسلبيات

تعتبر النرويج واحدة من الدول الهامة في القارة اﻷوروبية ومن بين أجمل الدول اﻹسكندنافية. وهذا ما يجعلها من دون شك محط أنظار الكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم. ولكن هل تساءلت من قبل عن أسلوب الحياة في النرويج تابع معنا قراءة المقال اﻵتي الذ سيرشدك إلى اﻹجابة مقدما تفاصيل يومية في حياة النرويجيين مع شرح اﻹيجابيات والسلبيات أيضا.

إيجابيات الحياة في النرويج

إن للحياة في أي بلد مجموعة من اﻹيجابيات وأخرى من السلبيات. ولكن هل تساءلت من قبل عن مزايا الحياة في النرويج؟ على أي حال، هي القائمة اﻵتية:

الطبيعة الخلابة في النرويج

من بين أجمل مقومات الحياة في النرويج الطبيعة الساحرة للبلاد. فمن بين أفضل المقومات اﻹيجابية للبلاد القدرة الدائمة على التنزه.

وذلك في الهواء الطلق بين الخضرة والمناظر الطبيعية. ولا سيما المضائق البحرية الجميلة المطلة على المحيط. فضلا عن الجبال التي توفر منتزهات مثالية للهدوء والاسترخاء.

وعلى أي حال، أيا كانت المدينة التي توجد فيها في النرويج فأنت على مقربة من الطبيعة الساحرة. إذ تحيط المشاهد الطبيعية الخلابة بجميع أنحاء هذا البلد الاسكندنافي. وهذا ما يجعله محط أنظار للسياح ويجعل من سكانه محظوظين من دون شك.

الحياة في النرويج من حيث الطقس

تمتد المملكة النرويجية في الجزء الشمالي من القارة الأوروبية. ونظرا للموقع الجغرافي يمتاز جو البلاد بالبرودة الشديدة. وهذا ما يجعل الطقس مثاليا لدى عشاق الأجواء الشتوية.

وعلى أي حال، تختلف شدة البرودة من منطقة إلى أخرى في النرويج. إذ تحظى الأجزاء الشمالية والداخلية من البلاد بأشد درجات الحرارة انخفاضا في الشتاء إضافة إلى تساقط الثلوج بكثافة.

وكذلك ينطبق انخفاض الحرارة على فصل الصيف أيضا. إذ لا تتعدى درجات الحرارة 20 درجة في الكثير من المدن الرئيسية مثل ترومسو وبودو أيضا.

في حين تشهد درجات الحرارة الاعتدال في مناطق النرويج الساحلية. وذلك في الغرب إذ تعدل الامطار الغزيرة المستمرة لأيام متتالية من برودة الطقس. كما في مدن بيرغن وهاوجيسوند وستافانجر أيضا.

و على أي حال، ربما تكون العاصمة أوسلو أكثر مدن النرويج تنوعا في الطقس. إذ ترتفع درجات الحرارة في فصل الصيف لغاية 30 درجة مئوية. بينما تنهمل الثلوج بغزارة في فصل الشتاء. ومع ذلك تحافظ المدينة على السير في شوارعها. في حين تجعل غزارة الثلوج من التنقل أمرا صعبا في جنوب البلاد.

الرياضة حكاية أخرى عن الحياة في النرويج

نظرا إلى طبيعة البلاد الجبلية الباردة فإن رياضة التزلج هي الرياضة اﻷكثر انتشارا في النرويج. إذ يشكل التزلج الحب الوطني الحقيقي لسكان البلاد وللسياح أيضا. فهي الرياضة المنتشرة في جينات الشعب منذ القدم والوسيلة اﻷبرز لتسليتهم.

وعلى أي حال، ترجع رياضة التزحلق بأصولها إلى القرن التاسع عشر. وذلك في منحدرات البلاد الجبلية وفي أريافها أيضا.

إذ لا يتطلب اﻷمر في النرويج سوى الانطلاق إلى الجبال المفروشة بالثلوج البيضاء معظم أيام السنة. وهذا ما يجعل من الحياة في النرويج حكاية ممتعة. ولا سيما من دون شك لكل محبي فصل الشتاء والرياضات الشتوية أيضا.

الموسيقى أحد جوانب الحياة في النرويج

لكل بلد مذاق موسيقي مختلف عن اﻷخرى إذ يختلف المزاج الشعبي من مكان إلى آخر. فماذا عن طبيعة الموسيقى في المملكة النرويجية؟

على الرغم من عدم شهرة الموسيقى النرويجية الكبيرة فهي ليست الموسيقى الأكثر شهرة حول العالم. إلا أن ذلك لا يمنع من وجود بعض الأسماء المشهورة لموسيقيين نرويجيين محببين لسكان البلاد. كان لها منذ القدم تأثير كبير في تطور الموسيقى والثقافة في الدول الاسكندنافية.

وعلى أي حال، تشمل الموسيقى النرويجية الشهيرة أعمال Edvard Greig. ذلك النوع المعدني الأسود للموسيقى المثير للجدل. إضافة إلى ذلك، أعمال نجم البوب مورتن هاركت التي زادت من شهرة موسيقى A-ha في البلاد. وهذا ما يجعل للبلاد نكهة موسيقية خاصة بها.

وسائل النقل في النرويج

تغطي النرويج شبكة واسعة من وسائل النقل من قطارات وحافلات وشبكات مترو أيضا

إذ يوفر التنقل عبر القطار للمقيمين في النرويج رحلات مريحة وممتعة أيضا. وذلك عبر مشاهدة الطبيعة الخلابة من نوافذ القطار الواسعة بينما تعمل مقاعد القطار على توفير الراحة خلال الرحل الطويلة.

فضلا عن ذلك توفر خطوط المترو T-Bane المنتشرة بكثرة في العاصمة أوسلو وسيلة أخرى ملائمة للتجول. وذلك في أنحاء المدينة ولا يقتصر الأمر على مدينة أوسلو وحدها فحسب. بل ينتشر أسلوب التنقل عبر المترو في الكثير من المدن النرويجية.

ويضاف إلى ذلك أيضا نظام التنقل عبر الحافلة من أجل الرحلات القصيرة. كل ذلك يمنح وسائل النفل النرويجية تقييما إيجابيا لتعدد أشكالها في سبيل خدمة المواطن.

لغة الحياة في النرويج

على الرغم من الاعتماد على اللغة النرويجية باعتبارها اللغة الرسمية في البلاد. إلا أن ذلك لا ينكر انفتاح الشعب النرويجي على اللغات والثقافات الأخرى.

 إذ تشكل اللغة الإنكليزية اللغة الثانية في البلاد من حيث اعداد الناطقين بها. وذلك لتعليمها في المدارس منذ الصغر. إضافة إلى انتشار الأفلام الأمريكية والبريطانية بشكل كبير في البلاد.

وعلى أي حال، يساهم ما تقدم من دون شك في ارتفاع نسبة السياحة والوافدين الأجانب إلى النرويج.

المطبخ في النرويج

يعتمد المطبخ النرويجي التقليدي على المقومات الغذائية المتوفرة في طبيعة البلاد. ولا سيما أطباق اﻷسماك وشتى المأكولات البحرية أيضا.

وعلى أي حال، ونظرا لانفتاح البلاد لم تعد مطاعم النرويج مقتصرة على الطعام التقليدي فحسب. بل تنتشر فيها أيضا شبكة واسعة من المطاعم الحديثة التي تقدم شتى أنواع المأكولات. ومن بينها الغربية منها والشرقية والوجبات السريعة أيضا.

سلبيات الحياة في النرويج

على الرغم من إيجابيات الحياة المتعددة في النرويج إلا أن ذلك لا يخلو من مجموعة من السلبيات. ومن أبرزها المسائل اﻵتية:

تكاليف الحياة في النرويج

على الرغم من إيجابيات الحياة المتعددة في النرويج. إلا أن من الأمور التي تعكر صفو البلاد ارتفاع الأسعار فيها.

إذ تشهد العقارات أسعارا مرتفعة سواء للبيع أم للإيجار. في حين ترتفع أسعار مواد البقالة أيضا. وكذلك أسعار وجبات الطعام في المطاعم.

وعلى أي حال، يرافق ارتفاع الأسعار في النرويج الارتقاع في الرواتب أيضا. وهذا ما يساعد السكان على تلبية متطلباتهم إلا أن ذلك يشكل صعوبة كبيرة للوافدين.

للمزيد من المعلومات اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

تكاليف المعيشة في النرويج ومتوسط أسعار أهم السلع والخدمات اﻷساسية

استلام الطرود في النرويج

من الأمور السلبية الأخرى في الحياة في النرويج مسألة تأخر الرسائل البريدية. وأيضا تأخول وصول البضائع المشتراة عبر الإنترنت.

وذلك من خلال تطبيق أمازون وغيرها لمدة تصل إلى أسابيع. إضافة إلى الرسوم والضرائب الباهظة جراء ذلك.

ولربما يرجع السبب في ما تقدم إلى طبيعة البلاد الجبلية وسوء الأحوال الجوية فيها. وهذا ما يشكل من دون شك تحديا صعبا لدى شركات الشحن الدولي.

وبناء على كل ما تقدم، فإن تجربة الحياة في المملكة النرويجية تجربة ممتعة لا توصف. وذلك انطلاقا من طبيعة السكان اللطيفة ووصولا إلى طبيعة البلاد الجميلة.

وفي الختام، للمزيد من المعلومات حول النرويج اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

اين تقع النرويج ؟ وما هي أهم البلدان المجاورة لها؟

خريطة النرويج بالتفصيل وأهم التقسيمات اﻹدارية والمدن الكبرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!