فرنسا

الإقامة في فرنسا 2021 عن طريق العمل أو الدراسة أو الإنجاب وأهم التأشيرات الأخرى المتاحة

الإقامة في فرنسا حلم من أحلام العديد من الأشخاص من جميع أنحاء العالم.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهم الطرق التي يمكن من خلالها الحصول على حق الإقامة في فرنسا بطرق شرعية وقانونية.

الإقامة في فرنسا عن طريق الزواج

في حالة الزواج من مواطن أو مواطنة فرنسية فيمكن بكل سهولة طلب الحصول على تأشرة إقامة طويلة في فرنسا والتي تسمى Visa Long Séjour أو VLS.

ويتم طلب الحصول على هذه التأشيرة عن طريق القنصلية الفرنسية الموجود في مقر إقامة الزوج الأجنبي.

وفي حالة الزواج سوف تحصل على تأشيرة إقامة طويلة من النوع D.

وتسمح هذه التأشيرة لحاملها بدخول فرنسا والإقامة لفترة تصل إلى عام قابلة للتجديد بشرط استمرار الزواج والإقامة سويا.

وفي حالة إثبات الزواج لأكثر من 3 سنوات قبل طلب التأشيرة، فيمكن أن تصل مدة تصريح الإقامة إلى 10 سنوات.

ومن أجل طلب التأشيرة، يجب مراجعة المتطلبات الخاصة بجنسيتك عن طريق موقع France-Visas .

كذلك يسمح لبعض الجنسيات بملء نموذج طلب التأشيرة إلكترونيا قبل التوجه إلى السفارة أو القنصلية الفرنسية لتقديم المستندات المطلوبة وتحديد موعد المقابلة الشخصية.

وهناك بعض المستندات المطلوبة من أجل الحصول على هذه التأشيرة، وهي:

  • نسخة من هوية الزوجين.
  • جواز سفر ساري المفعول.
  • نسخة حديثة من وثيقة الزواج الفرنسية أو بيانات التصديق عليها في السفارة الفرنسية.
  • تقديم ما يثبت جنسية الزوج أو الزوجة الفرنسية في وقت عقد الزواج.
الإقامة في فرنسا
الإقامة في فرنسا

وبعد تقديم المستندات المطلوبة ودفع الرسوم، سوف يكون على المتقدم الحضور في موعد المقابلة الشخصية التي سوف يتم تحديدها لاحقا.

وفي هذه المقابلة يتم الاستفسار عن بعض المعلومات المتعلقة بالزواج وبالحالة الاجتماعية والشخصية بشكل عام.

ثم يتم بعد ذلك إجراء اختبار للزوج أو الزوجة من أجل إثبات إجادة اللغة الفرنسية بدرجة مقبولة وكذلك معرفة الثقافة الفرنسية بدرجة تسمح للشخص بالاندماج مع المجتمع الفرنسي.

وفي الغالب يتم دراسة هذا الطلب في خلال 3 شهور، وربما تصدر التأشيرة في وقت أقل من ذلك.

وللمزيد يمكن مراجعة هذا المقال: فيزا الالتحاق بالزوج في فرنسا 2021 وأهم إجراءات الحصول عليها وطلب الجنسية بسبب الزواج

الإقامة في فرنسا عن طريق شراء عقار

لا تمنح فرنسا الإقامة للأجانب في مقابل الاستثمار في شراء العقارات مثل بعض الدول الأوروبية الأخرى.

ولكن بشكل عام، تعتبر فرنسا وجهة متميزة من أجل شراء العقارات بغرض السياحة أو الاستثمار.

ولا توجد قيود على شراء الأجانب للعقارات في فرنسا طالما حصلوا على تأشيرة دخول قانونية للبلاد.

والكثيرون قد يفكرون في شراء منزل في فرنسا مع وجود الكثير من المدن للاختيار من بينها، والتي لكل منها طابعها الخاص.

كذلك هناك مساحات شاسعة من المناطق الريفية التي توفر العديد من الفرص للحصول على عقارات بأسعار مناسبة.

وهناك العديد من وكلاء العقارات الذين يوفرون خدماتهم للأجانب الراغبين في تملك العقارات في فرنسا.

وبشكل عام، تحظى باريس بشعبية كبيرة بين راغبي الشراء مع نمو متصاعد في سوق العقارات الخاص بها منذ عام 2018.

وإذا كنت تفكر في الإقامة في فرنسا ، فربما تكون الدوائر الرابعة والسادسة والسابعة هي الأنسب بسبب العديد من المميزات التي توفرها لجميع القادمين الجدد.

ولكن بالطبع يجب أن تكون مستعدا لدفع ثمن التملك في هذه المناطق.

أما في خارج باريس، فسوف نجد مدن تستحق الاستثمار فيها أيضا مثل رين وبوردو ومونبلييه وليون.

أيضا تتمتع المناطق الريفية حول بوردو ومنطقة بروفانس بجاذبية كبيرة.

ولا يمكن أن نغفل خيارات العقارات في المناطق الساحلية مثل مدينة نيس عاصمة الريفيرا.

وكذلك العديد من المدن المتوسطية التي تتميز بمناخ أقرب ما يكون إلى دول الشرق الأوسط.

وكما ذكرنا في البداية، لا توجد قيود على المستثمرين الأجانب الذين يريدون شراء العقارات في فرنسا.

ويمكن لأي شخص يمتلك حساب مصرفي فرنسي وبطاقة هوية سارية أن يشتري العقارات هناك حتى لو كان من غير المقيمين.

ولكن يجب أن تفهم طبيعة الضرائب والرسوم التي يجب دفعها، والتي قد تصل إلى حوالي 10٪ من قيمة العقار.

وهناك أيضا بعض الضرائب التي تدفع على العقارات القديمة أو التي يزيد عمرها عن 5 سنوات بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة.

كذلك هناك ضريبة الأرض التناسبية وبعض الضرائب المحلية التي يجب دفعها عند تملك عقار في فرنسا.

وللمزيد يمكن مراجعة هذا الرابط.

الإقامة في فرنسا عن طريق العمل

يمكن الحصول على تصريح الإقامة في فرنسا عن طريق الحصول على عقد عمل مناسب بعدة طرق.

وحتى يكون الشخص مؤهلا للحصول على الإقامة، يجب تحقيق ما يلي:

  • الحصول على عقد عمل دائم أو محدد المدة بحيث لا يقل عن 12 شهرا لدى صاحب عمل فرنسي.
  • أن يكون الموظف حاصلا على مؤهل دراسي مناسب على ألا يقل عن 3 سنوات من التعليم العالي أو أن يكون لديه خبرة مهنية لا تقل عن 5 سنوات.
  • أن يكون إجمالي الراتب السنوي لا يقل عن 1.5 ضعف الحد الأدنى للراتب الإجمالي السنوي الذي يتم تحديده بمرسوم رسمي في بداية كل عام..

ويجب الالتزام بالعمل خلال أول عامين في الوظيفة التي من أجلها صدر تصريح العمل والإقامة.

أما بعد ذلك فيمكن العمل في أي وظيفة أخرى تناسب مؤهلات حامل التصريح.

الإجراءات المطلوبة للحصول على التصريح

  • في البداية يجب أن يقوم صاحب العمل بتقديم طلب إلى وزارة العمل في فرنسا من أجل الحصول على التصريح.
  • بعد إرسال الطلب إلى الإدارة المسئولة عن العمال الأجانب والحصول على الموافقة، سوف يتم إرسال ملف الموظف إلى مكتب OFII
  • بعد ذلك سوف يكون على الشخص الراغب في العمل أن يتقدم إلى السفارة الفرنسية أو القنصلية في مقر إقامته من أجل الحصول على تصريح إقامة البطاقة الزرقاء.
  • وإذا كان الشخص مقيما بالفعل بشكل قانوني في فرنسا بتصريح إقامة آخر أو لديه تصريح إقامة في دولة أخرى ضمن الاتحاد الأوروبي، فيمكن التقدم للحصول على بطاقة الاتحاد الأوروبي الزرقاء عبر المحافظة الفرنسية.
  • يجب بعد ذلك حضور مقابلة شخصية في مقر القنصلية من أجل الحصول على تأشيرة دخول فرنسا.
  • بمجرد الوصول إلى فرنسا، يجب التوجه إلى مقر المحافظة في مكان الإقامة من أجل الحصول على بطاقة الاتحاد الأوروبي الزرقاء.
  • إذا كانت مدة العقد أقل من 3 سنوات، فسوف تصدر البطاقة بمدة تتراوح من سنة واحدة إلى 3 سنوات. وإذا كان العقد أكثر من 3 سنوات فسوف تصدر البطاقة لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد طالما تم استيفاء الشروط.

وللمزيد عن الإقامة في فرنسا عن طريق العمل بهذه الطريقة أو بغيرها من طرق الحصول على فرص العمل، يمكن زيارة هذا الرابط.

الإقامة في فرنسا
الإقامة في فرنسا

الإقامة في فرنسا عن طريق التجارة

تتيح فرنسا الآن تأشيرة Talent Passport ‘Business investor’ ، وهي التي تسمح لأي شخص أجنبي بالاستثمار في فرنسا والحصول على الإقامة وفقا لشروط معينة.

ويشترط في المستثمر الذي سوف يقوم بإنشاء شركة للتجارة أو الأعمال الأخرى في فرنسا أن يكون هو المالك الوحيد للشركة أو شريك بما لا يقل عن 30٪ من أسهم الشركة.

كذلك يجب تحقيق الشروط التالية:

  • خلق أو تأمين أو حماية الوظائف في الشركة في غضون السنوات الأربع التي تلي الاستثمار.
  • الاستثمار في ما لا يقل عن 300 ألف يورو ضمن الأصول الثابتة المادية أو غير المادية.
  • وتصدر هذه التأشيرة بحد أقصى أربع سنوات قابلة للتجديد طالما تم استيفاء المتطلبات.
  • ولكن في جميع الأحوال تختلف فترة الصلاحية بناء على طبيعة ومدة الاستثمار في فرنسا.

ومن أجل التقدم بطلب للحصول على هذه التأشيرة، يجب تقديم المستندات التالية إلى القنصلية الفرنسية في مقر الإقامة:

  • طلب الحصول على تأشيرة إقامة طويلة
  • إثبات الحالة الاجتماعية
  • نسختان من جواز السفر
  • شهادة ميلاد أي شخص معال يتم ضمه للطلب.
  • إثبات عنوان الإقامة.
  • صور شخصية بنفس مواصفات صور جواز السفر
  • دفع الرسوم المطلوبة

وللمزيد من المعلومات، يمكنكم مراجعة هذا الرابط.

وهناك طريقة أخرى من أجل الحصول على الإقامة في فرنسا عن طريق الاستثمار، وذلك عبر برنامج حكومي للاستثمار بما لا يقل عن 10 ملايين دولار في الأصول الصناعية أو التجارية في فرنسا.

ويمكن تقديم هذا الاستثمار بشكل شخصي أو عن طريق شركة يملك مقدم الطلب 30% على الأقل من أسهمها.

وهناك بعض الشروط الإضافية للموافقة على طلب الاستثمار ومنح الإقامة، وأهم هذه المتطلبات أن يكون الشخص حسن السمعة وليس لديه أي سوابق إجرامية.

وللمزيد اضغط هنا

الإقامة في فرنسا عن طريق الدراسة

يمكن التقدم للحصول على تأشيرة الدراسة في فرنسا عبر عدد من الطرق، وذلك حسب جنسية الطالب.

حيث يجب على بعض الجنسيات التسجيل أولا عبر CampusFrance أو الوكالة الوطنية الفرنسية للتعليم العالي والطلاب الأجانب.

أما غير هؤلاء الملزمين بالتسجيل عن طريق هذه الخدمة، فسوف يكون عليهم التقدم بطلبهم عبر الجامعة التي يريدون الالتحاق بها، ثم التوجه للسفارة الفرنسية أو القنصلية في مقر الإقامة من أجل الحصول على التأشيرة.

وبغض النظر عن طبيعة البرنامج الدراسي الذي يتم التسجيل من أجل الحصول عليه، سوف يكون على الطالب تقديم ما يلي للقنصلية أو السفارة الفرنسية:

  • خطاب تسجيل أو قبول رسمي من قبل المؤسسة التعليمية يتضمن كافة التفاصيل المتعلقة بالطالب وبالمؤسسة التعليمية وكذلك مواعيد بدء وانتهاء البرنامج الدراسي.
  • إثبات وجود الأموال الكافية لتحمل كافة النفقات الدراسية والمعيشية طوال فترة الدراسة أو إثبات وجود منحة دراسية أو تمويل من جهة ما.
  • حجز طيران يوضح تاريخ المغادرة أو بيان مكتوب بخط اليد بالتعهد بالمغادرة في التاريخ المقصود.
  • وجود تأمين طبي لتغطية كافة النفقات العلاجية بما لا يقل عن 30 ألف يورو.
  • إثبات وجود مقر الإقامة في فرنسا أو إثبات وجود سكن طلابي تابع للجامعة بناء على خطاب رسمي من الجامعة يؤكد ذلك.
  • في حالة الإقامة مع صديق أو أحد الأقارب، يجب الحصول على شهادة تفيد جاهزيتهم لاستقبال الضيوف من خلال مجلس مدينتهم.

الإقامة والعمل في فرنسا أثناء وبعد الدراسة

يمكن لأي طالب أجنبي يقيم في فرنسا بموجب تصريح الدراسة أن يعمل بأجر لمدة 964 ساعة في العام، وذلك بما يعادل 60 ٪ تقريبا من ساعات العمل بدوام كامل.

أيضا يمكن العمل في داخل الحرم الجامعي أو مرافقه المختلفة بشرط أن لا يؤثر ذلك على التحصيل الدراسي.

أما بعد التخرج، فإذا كان الطالب قد حصل على درجة الماجستير على الأقل، أو درجة من المستوى الأول حسب تصنيف CGE، فيمكن التقدم للحصول على تصريح إقامة إضافي لمدة عام.

وخلال هذه الفترة من الإقامة في فرنسا يمكن الحصول على تصريح عمل لمدة 60% من عدد ساعات الأسبوع بدوام كامل.

أما في حالة العثور على عمل مناسب براتب لا يقل عن 1.5 ضعف الحد الأدنى للأجور، فيمكنك تقديم طلب من خلال صاحب العمل للحصول على تصريح عمل بدوام كامل.

كذلك يمكن الحصول على تأشيرة “Talent Passport” أو تأشيرة العمل المستقل من أجل بدء مشروعك أو نشاطك الخاص.

ولكن يجب تقديم ما يثبت جدوى الأعمال التي سوف تقوم بها مع وجود الموارد المالية الكافية.

تكلفة الدراسة في فرنسا

على عكس العديد من الجامعات في الدول الكبرى، تعتبر جامعات فرنسا هي الأرخص برسوم مناسبة وموحدة لجميع الطلاب من جميع الجنسيات.

كذلك تقدم الحكومة وعدد من المؤسسات العديد من المنح الدراسية لتحمل تكاليف دراسة وإقامة الطلاب المميزين.

وبالإضافة إلى ميزة الرسوم الدراسية المخفضة، سوف يجد الطلاب أيضا العديد من فرص الإقامة المناسبة التكلفة في فرنسا، بالإضافة إلى شبكة مواصلات رائعة بخصومات للشباب والطلاب.

كذلك تقدم الحكومة منحة Caisse d’Allocations Familiales، وهي مساعدة مالية للطلاب لتحمل جزء من إيجار السكن بشروط

ولكن في مقابل هذه المزايا المادية التي يحصل عليها الطلاب، فإن تكلفة المعيشة في العديد من المدن الفرنسية قد تكون مرتفعة.

وبعض المدن الفرنسية الكبرى يتم تصنيفها ضمن أغلى المدن في العالم، ولكن تنخفض هذه التكلفة بالانتقال إلى بعض الأجزاء الريفية.

الإقامة في فرنسا
الإقامة في فرنسا

الإقامة في فرنسا عن طريق الإنجاب

في حالة ولادة أي شخص على الأراضي الفرنسية يمكنه الحصول على حق الإقامة وكذلك المطالبة بالجنسية بشروط معينة، وذلك بغض النظر عن جنسية الوالدين.

ويمكن لأي طفل ولد في فرنسا وعاش هناك أن يطلب الحصول على الجنسية الفرنسية بمجرد بلوغ 16 سنة.

كذلك يمكن الحصول على الجنسية الفرنسية عند بلوغ سن 18 سنة، وذلك في حال كانت فرنسا هي دولة الإقامة الرئيسية التي عاش فيها لمدة 5 سنوات على الأقل منذ سن 11 سنة.

كذلك إذا كان أحد الأبوين أو كليهما يحملان الجنسية الفرنسية ولكن تمت الولادة خارج فرنسا

فيمكن التقدم بطلب في قاعة المدينة من أجل الحصول على الجنسية و الإقامة في فرنسا .

أيضا يمكن للأطفال بالتبني المطالبة بالحصول على الجنسية الفرنسية في حال كان ولي الأمر فرنسي الجنسية.

وللمزيد اضغط هنا

الإقامة في فرنسا عن طريق العلاج

يمكن الحصول على تأشيرة لتلقي العلاج الطبي في فرنسا حسب جنسية المتقدم، وهي تكون تأشيرة إقامة قصيرة لأغراض طبية.

وهناك بعض الدول التي يتم إعفاء مواطنيها من الحصول على هذه التأشيرة مثل الإمارات العربية المتحدة بشرط ألا تتجاوز فترة الإقامة 90 يومًا في فترة 180 يومًا.

ويجب تقديم طلبات التأشيرة إلى القنصلية الفرنسية المختصة في مقر إقامة المريض.

وعادة يتم معالجة طلبات هذه التأشيرة في مدة تتراوح من يومين إلى عشرة أيام.

كذلك في الحالات الطارئة يمكن أن تقوم الإدارة المسئولة بتعجيل عملية معالجة الطلب.

المستندات المطلوبة:

يجب تقديم كافة المستندات المطلوبة للحصول على أي تأشيرة فرنسية قصيرة مثل وثائق الهوية وجواز السفر بالإضافة إلى المستندات والتقارير الطبية والتي يتم التعامل معها بسرية مطلقة.

أيضا يجب تقديم ما يلي:

  • إثبات الإقامة في فرنسا.
  • إثبات حجوزات السفر والعودة إلى الوطن.
  • دليل على القدرة المادية لتحمل نفقات الحياة اليومية والعلاج في فرنسا.
  • شهادات ميلاد الأطفال القصر مع إذن من الوالدين في حالة عدم السفر معهما.
  • في بعض الحالات يجب تقديم خطاب قبول لعلاج الحالة الصحية من قبل المؤسسة الطبية التي سوف يتم تلقي العلاج فيها مع تقرير بالتكاليف المتوقعة.
  • خطابات الموافقة ودفع التكاليف الخاصة بشركات التأمين أو خطابات الموافقة على زراعة الأعضاء.

وعند تقديم هذه المستندات يجب حضور المسافر شخصيا ما لم تكن حالته الصحية مانعة لذلك.

وفي حالة المرافقة من قبل أحد أفراد الأسرة، يجب تقديم التالي:

  • إثبات العلاقة الأسرية أو خطاب من طالب التأشيرة يوضح سبب اختياره كمرافق.
  • إثبات أن جميع النفقات سوف يتم تغطيتها من قبل الحساب الشخصي الكافي لذلك أو بواسطة مؤسسة أو جهة ما.

وفي جميع الأحوال، يمكن تمديد هذه التأشيرة حسب الحالة الصحية التي تستدعي ذلك.

وللمزيد من المعلومات عن الإقامة في فرنسا لتلقي العلاج، يمكن مراجعة هذا الرابط

حقوق المقيمين في فرنسا

  • فرنسا من الدول المهمة التي تضع حقوق الإنسان والحريات العامة على رأس أولوياتها.
  • ولذلك سوف نجد أن المقيمين في فرنسا يتمتعون تقريبا بنفس حقوق المواطنين باستثناء بعض الحقوق الأساسية للمواطنين مثل حق التصويت والعمل في الوظائف الحكومية والعامة.
  • ومن أهم الحقوق التي يتمتع بها أي مقيم في فرنسا:
  • الحق في العمل: يحق لأي مقيم بشكل قانوني التقدم للحصول على تصريح عمل والعمل بدوام كامل. ولكن هناك بعض المتطلبات لقبول عمل الأجانب في بعض الوظائف بناء على القوانين المنظمة.
  • حرية العقيدة والحق في التعبير: يحق لأي شخص في فرنسا ممارسة شعائر دينه بالإضافة إلى اعتناق أي مذهب أو رأي والدعوة إليه. وذلك فقط بما لا يخل بالالتزام بالقوانين والمبادئ العامة في الدولة.
  • الحق في السفر: يتمتع أي مقيم في فرنسا بحرية السفر وفقا لشروط التأشيرة، وكذلك يمكن للمقيمين الدائمين حرية التنقل بين ودول الاتحاد الأوروبي بعد إبلاغ السلطات المعنية.
  • الحق في الدراسة: يحق للمقيمين في فرنسا الالتحاق بأي مؤسسة تعليمية طالما تم تحقيق الشروط والمتطلبات الخاصة بها. وتعتبر الرسوم الدراسية للأجانب هي نفسها للمواطنين.
  • الحصول على المساعدات الاجتماعية: يحق للعديد من المقيمين في فرنسا الحصول على عدد من المساعدات المادية والاجتماعية في حالة استحقاقهم لذلك. ويشمل ذلك إعانات البطالة والسكن والرعاية الصحية بالإضافة إلى بدلات الأطفال.

اقرأ أيضا: حقوق الطفل المولود في فرنسا والرواتب التي تمنحها لهم الدولة

الإقامة غير الشرعية في فرنسا

تعاني فرنسا من وجود عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين.

ولهذا السبب لجأت الحكومة الفرنسية إلى تشديد الإجراءات لمواجهة هذه الأزمة.

وحسب الإحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية الفرنسية في 2006، كان هناك عدد بين 200000 و 400000 مهاجر غير شرعي موجود بالفعل.

كذلك توقعت الإحصائية دخول حوالي 100 ألف مهاجر غير شرعي في كل عام.

ومنذ عام 2012 اتخذت الحكومة إجراءات مشددة من أجل طرد المهاجرين غير الشرعيين مع تهديد حكومة فرنسا بانسحابها من اتفاقية شنغن في حالة عدم التزام بقية الدول بتأمين حدودها في وجه الهجرة غير الشرعية.

وتعتبر أزمة الهجرة غير الشرعية في فرنسا خطرا على المجتمع وعلى المهاجرين غير الشرعيين أيضا.

حيث لا يحق للمهاجر غير الشرعي العمل في فرنسا بشكل قانوني وبأجر عادل ولا يحق له الدراسة أو المشاركة في أي أنشطة مجتمعية بشكل طبيعي.

كذلك لا يحصل على أي مساعدات حكومية أو رعاية صحية مناسبة.

هذا بالإضافة إلى خطر الملاحقة القانونية أو التعرض للطرد والترحيل وربما الحرمان من فرصة الحصول على الإقامة الشرعية في فرنسا فيما بعد.

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!