ألمانيا

عيوب اللجوء في ألمانيا وأبرز الصعوبات التي تواجه الأجانب في المجتمع الألماني

هناك عدد من المشكلات التي تواجه المغتربين في ألمانيا والتي تعتبر هي أيضا أبرز عيوب اللجوء في ألمانيا .

وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهم هذه الصعوبات والمشكلات المحتملة من أجل الاستعداد لها والتأقلم معها.

عيوب اللجوء في ألمانيا

إذا قررت الانتقال وطلب اللجوء في ألمانيا فيجب أن تضع في ذهنك أولا أن ألمانيا من الدول التي لا تقدم الكثير من المساعدات للاجئين على عكس بعض الدول الأخرى.

وربما يكون هذا الأمر من الأخبار السيئة بالنسبة للاجئين الذين لا يمتلكون الموارد المالية الكافية من أجل المعيشة.

وربما لا يعتبر هذا الأمر هو العيب الوحيد في عملية الانتقال إلى ألمانيا ، ولكن هناك أيضا عدد من الصعوبات الأخرى التي تواجه الأجانب القادمين بشكل عام.

وفيما يلي أهم هذه الصعوبات:

مشكلة السكن في ألمانيا

أول مشكلة سوف تواجهها عند الانتقال إلى ألمانيا هي العثور على سكن مناسب بسعر معقول.

وخاصة إذا كانت وجهتك واحدة من أكبر خمس مدن في ألمانيا ، فكن مستعدا لحقيقة أن هذه العملية قد تبدو مستحيلة.

ولذلك يجب عليك التفكير في التجمعات السكنية خارج وسط المدينة أو حتى في الضواحي.

واطمئن ، حيث أن نظام النقل العام في ألمانيا متطور جدا وسوف يوفر عليك الكثير من التعب والمشقة.

البيروقراطية في ألمانيا

من ضمن عيوب اللجوء في ألمانيا هي كثرة الأعمال الورقية والرسمية التي يجب عليك القيام بها.

وبعد رحلة طلب اللجوء الطويلة ، سوف يكون عليك أيضا التسجيل الرسمي لعنوانك في ألمانيا.

وذلك حتى تتمكن من الحصول على تأمين صحي أو فتح حساب مصرفي.

ثانيا سوف يكون عليك الحصول على Sozialverischerungsausweis ، وهو رقم الضمان الاجتماعي الشخصي الخاص بك.

وهو يثبت أنك تقدم مساهمات في خطط التقاعد والتأمين الصحي في ألمانيا.

وبشكل عام ، بمجرد حصولك على وظيفة سوف يقوم صاحب العمل بتسجيلك تلقائيا في هذا النظام وسوف تتلقى Sozialverischerungsausweis عبر البريد.

عيوب اللجوء في ألمانيا
عيوب اللجوء في ألمانيا

المنافسة القوية في سوق العمل الألماني

ألمانيا لديها واحدا من أدنى معدلات البطالة في العالم وهي واحدة من أكثر الوجهات المرغوبة للمهاجرين ذوي المهارات العالية.

وهاتان الحقيقتان تفسران المستوى العالي للمنافسة الوظيفية في سوق العمل في ألمانيا.

ولذلك من ضمن عيوب اللجوء في ألمانيا والهجرة بشكل عام هو أنه من الممكن أن تستغرق وقتا طويلا من أجل العثور على وظيفة.

كذلك يجب التأكد من أن مؤهلاتك معترف بها من قبل السلطات الألمانية أو الجمعيات المهنية.

تعلم اللغة الألمانية

قد يكون تعلم اللغة الألمانية صعب بالنسبة للعديد من الأشخاص.

ولهذا يمكننا وضع هذه النقطة أيضا ضمن قائمة عيوب اللجوء في ألمانيا .

ولكن إذا كانت لغتك الإنجليزية جيدة ، فربما يساعدك هذا على تدبر أمورك في الفترة الأولى لك في ألمانيا حتى تتعلم اللغة الألمانية.

حيث أن معظم الألمان يجيدون اللغة الإنجليزية إلى حد مناسب ، لأنها لغة أساسية في الدراسة منذ المدرسة الابتدائية.

وهناك أيضا الكثير من الوظائف التي لا تحتاج فيها إلى مستوى متقدم من اللغة الألمانية.

الاختلافات الثقافية في ألمانيا

من الصعوبات أيضا التي قد تواجه أي مغترب في ألمانيا الاختلافات الكبيرة التي يمكن مصادفتها في شخصيات الألمان عن غيرهم من الشعوب.

وربما جميعا سمعنا بعض الأوصاف التي يتصف بها هذا الشعب ، وذلك مثل: “المهووس بالنظام” و “المتغطرس” و “البارد” و “المباشر للغاية” ، وهي ليست سوى أمثلة قليلة.

ويتميز الشعب الألماني بتقدير وقته وتقدير تخطيط الأعمال والبحث عن الكمال في العمل.

وهذا الأمر هو الذي جعلهم يقودون واحدة من أكثر البلدان تقدما في العالم.

فإذا كنت على استعداد للتأقلم مع هذا الوضع الوظيفي وتمتلك رغبة صادقة في تطوير ذاتك ، فسوف يهون ذلك عليك صعوبة الانخراط في المجتمع الألماني.

وبذلك نكون قد تعرفنا على أهم الصعوبات و عيوب اللجوء في ألمانيا التي يمكن أن يواجهها الأجانب الجدد في هذا المجتمع.

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!