بلجيكا

عاصمة بلجيكا طابعها وطبيعتها ومناخها وأهم المناطق السياحية

بروكسل هي عاصمة بلجيكا وتقع على ساحل المحيط الأطلسي وهي إحدى المناطق الفيدرالية الثلاث في بلجيكا.

تقع على نهر سيني عند تقاطع قناتي شارلروا وويلبروك. لنتعرف في مقالنا هذا عن بعض تفاصيل هذه العاصمة المميزة.

نبذة عن عاصمة بلجيكا

ظهرت هذه المدينة منذ عدة قرون نتيجة جفاف المستنقع، نتيجةً لذلك كان اسمها يعني الاستيطان داخل المستنقع.

يوجد في بروكسل المؤسسات الثلاث الرئيسية للاتحاد الأوروبي وهم:

  • مفوضية الاتحاد الأوروبي.
  • مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي.
  • أول اثنين من البرلمانات الأوروبية.
  • غالبية الهيئات الرسمية تقع في بروكسل.

ومن ناحية أخرى يعمل البرلمان الأوروبي بدوره مع ستراسبورغ في بروكسل.

بالنظر إلى مئات المنظمات المرتبطة بها يشار إليها باسم الاتحاد الأوروبي، أو رأس المال الأوروبي.

وأيضاً يوجد في بروكسل المقر المركزي لحلف الناتو.

بدأت الثورة البلجيكية في بروكسل في عام 1830 وبعد ذلك أصبحت المدينة هي العاصمة ومقر الحكومة الجديدة.

وتم تغيير اسم جنوب برابانت إلى برابانت وضمت إلى بروكسل كمركز إداري لها.

تشهد بروكسل مناخاً محيطياً وتتميز المنطقة بمناخ معتدل مع أراضي رطبة وبحر في المدينة وهي ممطرة في المتوسط 200 يوم في السنة.

عاصمة بلجيكا
عاصمة بلجيكا

طابع عاصمة بلجيكا بروكسل

بروكسل هي القلب الإداري والتجاري والمالي لبلجيكا، وتقع غالبية الخدمات والمؤسسات ذات الأهمية الوطنية في المدينة.

تعدّ بروكسل من المعالم السياحية والثقافية الاوروبية الرئيسية وتعمل في وقت واحد كمدينة إقليمية ومركز دولي.

ازدهر دورها الدولي منذ أن أصبحت المدينة مضيفة للمجتمعات الأوروبية وكذلك مقر منظمة حلف شمال الأطلسي الناتو.

تقع المدينة على بعد أميال قليلة شمال حدود اللغة غير المرئية التي تفصل بلجيكا إلى منطقة فلاندرز الناطقة بالفلمنكية من الشمال.

ومن الجنوب منطقة الوان الناطقة بالفرنسية.

وبالتالي فإن هذه العاصمة محاطة بالأراضي الفلمنكية على الرغم من أنها كانت تاريخياً مدينة تتحدث اللغة الفلمنكية.

إلا أن غالبية السكان في تكتل بروكسل يتحدثون اليوم الللغة الفرنسية وهي أيضاً اللغة المفضلة للقوى العاملة الدولية المتنامية في المدينة.

بروكسل ثنائية اللغة وفي جميع مجالات الحياة العامة يتم استخدام الفلمنكية والفرنسية جنباً إلى جنب.

ومع ذلك أصبحت العاصمة في القرن العشرين المكان الرئيسي للاشتباكات السياسية والثقافية بين فلمنغر والون.

وكنتيجة جزئية لهذه الصراعات أعاد البرلمان البلجيكي تنظيم هيكل البلاد على أساس المناطق الفلمنكية والوالونية والعاصمة بروكسل.

وعلى الرغم من أنّ منطقة العاصمة بروكسل تحتفظ بهوية منفصلة؛ فإنّ مدينة بروكسل تعمل أيضاً كعاصمة للمنطقة الفلمنكية وكعاصمة لمجتمعات اللغة الفرنسية والفلمنكية في البلاد.

لا شك في أنّ بروكسل مكان مستقطب، الأحياء المتداعية في الوسط الغربي والغرب تقف في تناقض صارخ مع المروج المشذبة والمنازل التي تمّ ترميمها وفيلات الضواحي الفاخرة في الشرق والجنوب الشرقي.

تعد بركسل مدينة تنبض بالحيوية والعمق المتعدد الثقافات وهي اليوم مكان أكثر إثارة وعالمية من أيّ وقت مضى خلال تاريخها.

طبيعة بروكسل عاصمة بلجيكا 

تقع بروكسل في الهضاب الوسطى في بلجيكا بين واجهة المحيط الأطلسي من الأراضي المنخفضة والأراضي الرملية في الشمال والوعرة في الجنوب.

تلعب بروكسل منذ فترة طويلة دور العلاقة الاقتصادية والنقل للمنطقة.

وخلال فترة العصور الوسطى كانت بروكسل محاطة بدائرتين متتاليتين من جدران التحصين التي شيدت في القرنين الحادي عشر والرابع عشر.

الدائرة الأخيرة التي تشمل Senne ذات الأهمية اتجارية وجرف كبير إلى الشرق.

ومع مرور الوقت تم تجميع القرى المحيطة بالبنتاغون ومع وسط بروكسل التاريخي وشكلت في نهاية المطاف بروكسل الكبرى.

عاصمة بلجيكا
عاصمة بلجيكا

مناخ بروكسل

يمنح قربها النسبي من بحر الشمال مناخاً بحرياً معتدلاً حيث تراوح درجات الحرارة في النهار صيفاً بين 20 و 25 درجة مئوية  ونادراً ما تنخفض درجات الحرارة في الشتاء إلى أقل من 0 درجة مئوية.

مع هطول الأمطار على أكثر من نصف أيام العام في المتوسط، وتشهد بروكسل متوسط هطول الأمطار السنوي المرتفع أكثر من 810 ملم وليس لها موسم جفاف يمكن

تمييزه.

نادراً ما يحدث تساقط الثلوج أكثر من مرتين أو ثلاث مرات في العام .

ونظراً لأن بروكسل صديقة للسيارات بشكل واضح لذلك فإن الضوضاء وتلوث الهواء من المشكلات الملحوظة.

اقرأ أيضاً: المهن المطلوبة في بروكسل عام 2021.

تخطيط عاصمة بلجيكا بروكسل

تشكل البلدة القديمة التاريخية في وسط بروكسل مركز المدينة الحديثة.

لكن الجدران الخماسية التي كانت تحيط بها ذات يوم تمّ استبدالها بحلقة من الجادات التي تصطف على جانبيها الأشجار في أوائل القرن التاسع عشر.

وعندما أصبحت بلجيكا مملكة مستقلة استمرت بروكسل في التحول.

كان العامل المحدد في هذا التحول هو الضغط السكاني المستمر الذي تسبب في ازدهار البناء وتطور شبكة دائمة الاتساع من الشوارع والطرق التي تتقاطع مع الريف وتحضر القرى المجاورة.

تحولت بروكسل في النصف الثاني من القرن التاسع عشر متأثرة بالتخطيط الحضري والعمارة الفرنسية.

كما هدمت سلطات بروكسل أحياء من العصور الوسطى وعصر الباروك وأنشأت أحياء جديدة وقطعت شوارع واسعة عبر المدينة.

الأمر  الذي قلل من طابعها الفلمنكي التاريخي، مما أدى إلى تحسين الصرف الصحي للمدينة في ستينيات وسيعينيات القرن التاسع عشر.

واستمر التوسع في القرن العشرين في جميع الاتجاهات، ففي الشمال والجنوب على طول وادي نهر Senne  والشرق والغرب على الهضاب المتموجة التي تفصلها روافد Senne.

ولكن مع انتقال الأثرياء الناطقين باللغة الفرنسية بشكل أساسي إلى المجتمعات المورقة على أطراف بروكسلز

نظر العديد من المتحدثين الفلمنكيين إلى النمو الحضري باعتباره توغلّاً في أراضيهم وهكذا في النصف الثاني من القرن ال 20 والتشريعات تقتصر حصراً على المدينة في حدود البلديات.

وتاريخياً تم تقسيم بروكسل حسب التضاريس إلى منطقة تجارية على ضفاف النهر ومنطقة النخبة المرتفعة إلى الشرق.

ولا يزال وسط بروكسل اليوم مقسماً بين الحي التجاري الغربي أو البلدة السفلية والبلدة الشرقية العليا، حيث توجد المباني الحكومية الرئيسية.

يمتد الحي التجاري من الجادات الخارجية الغربية إلى الشرق قليلاً حيث الجادات المركزية.

ويتضمن سوق القرون الوسطى Grand Place اول معلم سياحي في المدينة.

وضعت بروكسل خططاً لإحياء المدينة وتجديدها وتوسيع المساحات الخضراء والمرافق الترفيهية وذلك لإعادة الاندماج والحياة إلى المدينة.

اقتصاد بروكسل

تقع بروكسل في قلب الحي المالي من بلجيكا وتعدّ مركزاً تجارياً كبيراً.

واليوم بروكسل باعتبارها أكثر المناطق اكتظاظاً بالسكان في البلاد فإنّ مكانتها باعتبارها عاصمة ومقر للاتحاد الأوروبي وتركيزها الكبير للصناعات الخدمية.

يجعلها محرك النمو الأكثر أهمية في بلجيكا.

ويمتد أثرها الاقتصادي إلى ما وراء حدود منطقة العاصمة ببروكسل ومن الواضح أن نسبة كبيرة من الوظائف في بلجيكا ترتبط بالاقتصاد داخل المنطقة.

وكلّ من مستوى وتكلفة المعيشة مرتفعان نسبياً.

وعلى غرار المدن العالمية الأخرى في القرن الحادي والعشرين فإن تركيز المديرين التنفيذيين الذين يحصلون على أجور عالية وفقدان وظائف التصنيع ذات الأجر الجيد كل ذلك ساهم في الاستقطاب الاجتماعي والاقتصادي،

الأمر الذي تمّ التعبير عنه بمستويات عالية من البطالة والعداء العرضي بين الأغلبية البلجيكية وغير مجتمعات المهاجرين الأوروبيين.

وتدهور الأحياء التي لم تمسها وظائف بروكسل الدولية.

اقرأ أيضاً: تكاليف المعيشة في بروكسل ومتوسط أسعار اهم السلع.

السياحة في بروكسل

بروكسل هي المحور الاقتصادي التعليمي الرئيسي في بلجيكا، وستشعر فيها بالحياة البلجيكية وخاصة ثقافة المطاعم والمقاهي المميزة.

على الرغم من أنّ بروكسل قد لا تتمتع بمناطق الجذب السياحي الموجودة في المدن الأخرى إلا أنّ العاصمة لديها الكثير من الأمور للقيام بها وإبقاء زوارها مشغولين لبضعة أيام.

مع مجموعة من المتاحف والمعارض الفنية ذات المستوى العالمي.

فضلاً عن الأشياء الأكثر غرابة وبعض بقايا العمارة القديمة الرائعة في حي البلدة القديمة.

وإليك أفضل الأماكن للزيارة في بروكسل.

Grand Place

يقع في قلب مدينة بروكسل القديمة وتعدّ الساحة الرئيسية واحدة من أفضل الأماكن المحفوظة في أوروبا.

ويرجع جزء كبير من الطابع الأنيق للمربع إلى الهندسة المعمارية الأنيقة والتصميم المميز للأعمدة والدرابزينات والأعمال الحجرية المنحوتة بشكل مزخرف فضلاً عن الزخرفة الذهبية الغنية.

الطابع المميز ل Grand Place هو توحيد أسلوبه الباروكي مع بعض التأثيرات الفلمنكية.

ويتم تحقيق الانسجام في هندستها المعمارية من خلال فترة البناء القصيرة حيث تمّ بناء معظم المباني بين عامي 1696 و 1700.

يوجد بالداخل عدة غرف رائعة ومن بين أكثرها إثارة للإعجاب غرفة ماكسيميليان المعلقة بمفروشات بروكسل .

غرفة المجلس الكبيرة ذات السقف الرائع من تصميم فيكتور يانسنس والمنسوجات على تصميماته قاعة المأدب الكبيرة وغرفة الزواج وكلاهما مكسو بألواح جميلة مع جداريات توضح تاريخ بروكسل.

Grand Place
Grand Place

مانيكين بيس

هو أشهر معالم بروكسل ويحاط بحشد من السياح، ويمكن إرجاعه إلى عام 1388 على الأقل ولا يعرف الكثير عن أصل هذه الشخصية التي تمثل طفلاً يتبول.

لكن يشار إليه على أنه أكبر مواطن في بروكسل.

ومع ذلك فإنه محاطٌ بأساطير كثيرة ووفقاً لأحدهم فإنّ النافورة هي نصب تذكاري لطفل شجاع تجنب اندلاع حريق.

وهناك أسطورة أخرى تقول أنه ابن أحد الكونت الذي استسلم لرغبة ملحة أثناء مشاركته في موكب.

وتم صنع التمثال الحالي عام 1619 من قبل جيروم دوكيسنوي الأكبر وقد سُرق في عدة مناسبات وتم استرداده خلال الاحتفالات والمناسبات والمهرجانات الرئيسية في بروكسل.

كاتدرائية القديس ميشيل

تمّ إنشاء هذه الكنيسة القوطية المخصصة للقديسين ميخائيل وسانت جودولا لأول مرة عان 1225.

ولكن تمّ الانتهاء منها في القرن الخامس عشر.

واجهة هذه الكنيسة مثيرة للإعجاب وترتفع بشكل مهيب فوق مجموعة واسعة من الدرجات وتتوج برجين توأمين بارتفاع 69 متراً صممهما جان فان رويسبروك.

أما التصميم الداخلي فهو جميل ومتقن جداً وهو موطن لبعض النوافذ الزجاجية الرائعة التي أنشأها برنارد فان أورلي.

يوجد في الجناح الجنوبي أمثلة تصور تشارلز الخامس وإيزبيلا من البرتغال.

أما في الجناج الشمالي فنجد الزوج الملكي لويس الثاني وماري. ثمّ إلى كنيسة القربان المقدس على يسار الجوقة حيث توضح النافذة قصة معجزة القربان.

كاتدرائية القديس ميشيل
عاصمة بلجيكا

مركز الشريط الفكاهي البلجيكي

يعود هذا المبنى الرائع إلى عام 1906 والذي صممه فيكتور هورنا.

وهو موطن لمركز القصص المصورة الرائع والمخصص لتاريخ الرسوم الكرتونية.

فضلاً عن الشرائط المصورة في الدولة التي قدمت للعالم  The Smurfs and Tintin.

يُعرض هنا معرض متناوب باستمرار يحوي على 200 رسم كاريكاتوري أصلي لفنانين كوميديين بلجيكين وفرنسيين.

بالإضافة إلى ذلك يوثق المتحف ارتفاع شعبية المقاطع الهزلية البلجيكية والفرنسة من خلال مجموعة منسقة بذكاء من المخطوطات الأصلية ومسودة الرسومات والمجموعات التي أعيد بناؤها بشكل مبدع بما في ذلك صالون Lucky Luke و صاروخ القمر الكابتن.

وفي الختام كانت تلك نظرة عامة عن العاصمة البلجيكية بروكسل والتي تشكل مجموعة حقيقية من المشاهد والأصوات.

وإن استطعت فلا تفوت فرصة زيارة هذه العاصمة المميزة التي تحوي على كنائس رائعة ومباني من العصور الوسطى،

حيث تمتزج فيها المباني التتاريخية مع مباني القرن الحادي والعشرين والكثير من التفاصيل التي يمكن القيام بها.

قد يهمك أيضاً: فنادق رخيصة في بلجيكا جواة في أسعار غرف بأقل من 50 يورو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!