ألمانيا

اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة وشروطه وطرق تقديم الطلبات

اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة من ضمن الطرق المهمة التي يلجأ إليها العديد من الأشخاص الذين يتعرضون للاضطهاد أو يواجهون خطر الإقامة في أوطانهم.

وهناك عدد كبير من دول العالم التي تتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين من أجل إعادة توطين مستحقي اللجوء.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهم المعلومات التي تحتاجون إلى معرفتها عن طلب اللجوء الإنساني من خلال الأمم المتحدة.

اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة

تتميز عملية طلب اللجوء عن طريق الأمم المتحدة في أنها تتيح لأي شخص التقدم بدون الحاجة للذهاب إلى دولة معينة.

وهذا الأمر قد يجعل من العملية أكثر سهولة ظاهريا، ولكنه يضم أيضا العديد من الصعوبات الأخرى مع أوقات الانتظار الطويلة.

ويمكن لأي شخص يعيش خارج وطنه ويخاف على نفسه أن يعود إلى وطنه بسبب احتمال تعرضه للأذى لأسباب تخص العرق أو الدين أو الجنسية أو الرأي السياسي أو الانتماء إلى فئة اجتماعية معينة أن يتقدم بالطلب للحصول على حق اللجوء.

كذلك تسمح الأمم المتحدة بتسجيل الطلب في حالة وجود خطر التعرض لعقوبة غير عادلة أو التعرض للتعذيب أو المعاملة غير الإنسانية.

وحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، فإن أعداد اللاجئين حول العالم حاليا وصلت إلى حوالي 26 مليون شخص.

وهذا بالطبع بالإضافة إلى أعداد أكبر من طالبي اللجوء الذين ينتظرون بحث طلباتهم في عدد من أنحاء العالم.

وتعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أهم المناطق التي تشكل تحديا كبيرا لجميع الجهات العاملة على مساعدة اللاجئين

وذلك بسبب ما تشهده هذه المنطقة من حروب وصراعات ومشاكل إنسانية واقتصادية.

وتعتبر سوريا على سبيل المثال من أبرز الدول التي لا يزال الوضع الإنساني فيها صعبا في الداخل.

وكذلك بالنسبة لعدد كبير من اللاجئين من مواطنيها في الخارج.

وتسعى الأمم المتحدة لمساعدة هؤلاء الأشخاص الذين يعيشون في ظروف مأساوية من أجل إعادة توطينهم في دول وأماكن آمنة.

شروط اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة

هناك عدد من الشروط التي يجب أن تتوافر في الشخص الذي يتقدم بطلب لجوء عن طريق الأمم المتحدة، ومن هذه الشروط:

  • أن يكون المتقدم للحصول على حق اللجوء مقيما خارج وطنه الأم، وكذلك ألا يكون قادرا على العودة إلى هناك لأي من الأسباب التالية:
    • الخوف من التعرض للاضطهاد أو التعذيب أو المعاملة غير العادلة بسبب الرأي السياسي أو بسبب العرق أو الجنسية أو الدين أو التوجه الاجتماعي.
    • التعرض للخطر بسبب الصراع العشوائي أو العنف المسلح في الوطن.
  • كذلك يمكن للأطفال أو السيدات بدون عائل التقدم من أجل الحصول على حق اللجوء وإعادة التوطين.

اقرأ أيضا: اللجوء في المانيا وأهم إجراءات تقديم الطلب والمقابلة الشخصية

اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة
اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة

مميزات اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة

  • الميزة الأهم التي توفرها هذه العملية للحصول على حق اللجوء هو أن المتقدم لا يحتاج إلى الذهاب إلى دولة معينة من أجل طلب الحصول على حق اللجوء، ولكن يمكنه التقدم من الدولة التي يقيم فيها بشرط أن لا تكون هي وطنه الأم.
  • كذلك تساعد هذه الطريقة على منح الأولوية لبعض أصحاب الحالات الطارئة، وذلك حسب القواعد المعمول بها بالتعاون مع الدول والجهات الشريكة.
  • تتكفل المفوضية السامية لشئون اللاجئين بمساعدة الجهات المانحة والدول المشاركة في رعاية وتقديم الخدمات لطالبي اللجوء ومساعدتهم على الانتقال للدول التي سوف تستقبلهم.
  • تعمل الأمم المتحدة على مساعدة طالبي اللجوء على لم شمل الأسرة، ولذلك قد يتم مساعدة الشخص للحصول على حق اللجوء في دولة بها أقاربه أو معارفه حسب المثبت في الطلب.

عيوب اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة

  • ربما أبرز العيوب التي قد يواجهها أي شخص يتقدم للحصول على حق اللجوء عن طريق الأمم المتحدة هي عدم تمكنه من اختيار الدولة التي سوف يحصل فيها على حق اللجوء.
  • يمكن أن تستمر فترة دراسة الطلب والبحث عن دولة تقبل استقبال الحالات فترة طويلة قد تصل إلى سنوات.
  • تتم معالجة عدد كبير من الطلبات بناء على قواعد أولوية قد لا تكون في صالح العديد من الحالات.
  • يجب من أجل التأهل للحصول على حق اللجوء عن طريق الأمم المتحدة ترك الوطن وكل ما يربط الشخص به من عمل أو ممتلكات مادية.
  • قد يكون على الشخص تدبير نفقاته طوال فترة انتظاره للقرار في الدولة المؤقتة التي يقيم فيها.
  • ربما يتسبب الانتظار الطويل في إهدار العديد من فرص العمل أو الدراسة للأشخاص المتقدمين.
اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة
اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة

تقديم طلب لجوء عن طريق الانترنت 2021

من أجل تقديم طلب اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة يمكن التقدم عبر العديد من الطرق المتاحة، وذلك حسب الدولة التي يقيم فيها طالب اللجوء.

وأسهل الطرق التي يمكن التقدم عن طريقها هي عن طريق الانترنت.

ويتم ذلك عبر بيانات الاتصال مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين في الدولة التي تقيم بها.

وفي هذا الرابط سوف تجد طرق التواصل مع المفوضية في عدد من دول العالم المختلفة.

كذلك يمكن التواصل عن طريق الهاتف أو بتقديم الطلب شخصيا في مقر المفوضية أو الجهات المشاركة.

وتتمتع جميع الطلبات المقدمة بالسرية التامة من أجل ضمان عدم تعرض الشخص المتقدم لأي عواقب.

اقرأ أيضا: اللجوء في ايسلندا وأهم شروط وخطوات تقديم الطلب وحقوق اللاجئين المادية والقانونية

منظمات تساعد على اللجوء 2021

بالإضافة إلى تقديم طلبات اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة

يمكن للأشخاص التقدم عبر العديد من المنظمات أو الهيئات التي تساعد على إعادة توطين اللاجئين وتقديم المساعدات لهم.

وهناك بعض المنظمات التي تعمل على نطاق دولي مثل منظمات الصليب أو الهلال الأحمر.

وكذلك هناك منظمات إقليمية أخرى تساعد الأشخاص على اللجوء في بعض الدول فقط.

وسوف نلقي نظرة الآن على بعض هذه المنظمات في الدول المختلفة.

الشبكة السويدية لدعم اللاجئين FARR

تعتبر هذه المنظمة السويدية من ضمن المنظمات المهمة التي تعمل من أجل مساعدة طالبي اللجوء في السويد.

وتعمل هذه المنظمة منذ عام 1988، وهي تقوم على نشاط الأفراد المتطوعين والجمعيات الداعمة لتقديم الخدمات والمساعدات والاستشارات القانونية لطالبي اللجوء.

وللمزيد عن أنشطة المنظمة ، يمكن زيارة موقعها الإلكتروني عبر هذا الرابط.

منظمة ASKV لدعم اللاجئين في هولندا

منظمة ASKV Refugee Support هي من ضمن المنظمات الهولندية التي تقدم خدمات الدعم والمساندة القانونية لطالبي اللجوء.

كذلك تقدم المنظمة الحماية والمساندة للأشخاص الذين يتم رفض طلبات اللجوء الخاصة بهم.

ولأكثر من 30 سنة تعمل المنظمة من أجل مساعدة الأشخاص على الحصول على حق اللجوء في هولندا ضمن فريق من المتطوعين.

كذلك تساعد المنظمة العديد من الأشخاص على تعلم اللغة الهولندية وعلى الاندماج في المجتمع.

اقرأ أيضا: اللجوء الى هولندا 2021 وأهم الشروط وإجراءات تقديم الطلب خطوة بخطوة

CARE

تعتبر منظمة CARE من المنظمات العالمية التي توجه جهودها نحو رعاية ومساعدة اللاجئين من عدد من دول العالم.

وتهتم المنظمة بشكل كبير بالقضية السورية وحماية اللاجئين الفارين من مناطق الصراع في عدد من الدول. وكذلك طالبي اللجوء الإنساني عن طريق الأمم المتحدة .

وتقوم المنظمة بالتعاون مع العديد من الجهات والشركاء بتقديم الدعم والمساندة والخدمات الصحية والمساعدات المادية للاجئين.

كذلك تعمل المنظمة بالتعاون مع الدول المستضيفة للاجئين على توفير مقرات إقامة مناسبة وآمنة.

وللمزيد يمكن زيارة الموقع الرسمي عبر هذا الرابط

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. سلام عليكم انه سوري الجنسية مقيم في الكويت وعائلتي في سوريا ولا استطيع ارجع الى بلدي لاسباب امنيه وانا وزوجتي وعيالي يعاني من البعد وعندي واحد من عيالي معاك في يدي اليمين نتيجه الحرب السوريه المره في البلاد وارجو المساعده لقاء عائلتي

    1. انا اسمي بهاءالدين عباس جابرقيلي
      اريد المساعده الماليه والعينيه تلفون 201104257978+ جمهوريه مصر العربيه وسوداني الجنسيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!