النرويج

السياحة في النرويج وأجمل المدن والمعالم السياحية التي ينصح بزيارتها

يبدو أنّ السياحة في النرويج مزدهرة بشكل كبير لأنها متحف رائع لكل جانب مهم من تاريخها الثقافي والاجتماعي الغني.

تتمتع النرويج بالمعالم الرائعة كالمتاحف والمعارض والعمارة القديمة فضلاً عن المناظر الطبيعية الخلابة كالجبال والمضائق والأنهار الجليدية ويسهل الوصول إلى الكثير منها.

سنتحدث في مقالنا عن السياحة في النرويج وأهم المناطق التي ينصح بزيارتها.

لماذا السياحة في النرويج خيارٌ رائع

بالنسبة لزوار هذه الأرض الخلابة فإنهم سيجدون فيها السحر الوفير، فضلاً عن الاشخاص الودودين الذين يتحدثون الإنكليزية،

مع الكثير  من المواقع التاريخية المحفوظة وأساطير الفايكنج، والطرق الجبلية المتعرجة والقطارات الجبلية الحديثة والعاصمة الملكية وميزات أخرى لا حصر لها.

وبفضل تنوع المناظر الطبيعية والأنشطة وطرق التجول تعد النرويج وجهةً رائعةً على مدار العام.

ففي الصيف يكون ضوء الشمس الممتد لمنتصف الليل مثالياً لمشاهدة معالم المدينة،

بينما في الشتاء فإن الليالي الطويلة تخلق ظروفاً مثالية لمشاهدة الأضواء الشمالية أثناء التزلج على الجليد.

كدولةٍ متنوعة جغرافياً فإن الاختلافات بين مناطق النرويج كبيرة جداً.

حيث نلاحظ في شمال النرويج أرضاً خيالية شتوية تقدم مغامرات ثلجية شبيه بأجواء القطب الشمالي.

أما غرب النرويج سنجد الشلالات والمضائق ومسارات المشي لمسافات طويلة  والقرى المحصنة بين الجبال ومدن الموانئ المزدهرة مثل بيرغن.

ونتيجةً لذلك تعدّ المناطق الداخلية الجبلية موطناً للمنتزهات الوطنية ومنتجعات التزلج، وملاذاّ للمسافرين النشيطين.

لكن بالنسبة للأشخاص الذين يبحثون عن الثقافة توفر العاصمة اوسلو في جنوب النرويج مجموعة متنوعة من مناطق الجذب التي يمكن الوصول إليها سيراً على الأقدام أو بوسائل النقل العام وبالتالي يوجد الكثير من المساحات الخضراء للأشخاص الذين يبحثون عن الراحة من حياة المدينة.

السياحة في النرويج
السياحة في النرويج

أفضل أوقات السياحة في النرويج

تعدّ النرويج تجربة رائعة في أيّ وقت من السنة، ويعتمد أفضل وقت لزيارة النرويج على نوع الأنشطة والمعالم السياحية التي تثير الاهتمام.

السياحة في النرويج في الصيف:

من مايو إلى سبتمبر هي الأشهر الأكثر ازدحاماً في النرويج حيث يمكنك توقع الطقس الحار وأطول ساعات النهار وتوافر الأنشطة في الهواء الطلق.

يونيو هو الوقت المناسب للزيارة لأن شمس منتصف الليل في ذروتها.

السياحة في النرويج في الشتاء:

من نوفمبر إلى مارس هو وقت رائع لقضاء العطلات في المناطق الشمالية من البلاد.

حيث توفر هذه الأشهر أفضل الفرص لمشاهدة الأضواء الشمالية في النرويج بالإضافة إلى توفير ظروف مثالية للتزلج.

السياحة في النرويج في الخريف والربيع:

يمكن أن نعتبر أن شهري أكتوبر وأبريل موسمين منخفضين للسياحة في النرويج حيث تكون الأسعار فيهما في أدنى مستوياتها.

وعلى الرغم من أنّ الطقس يكون غير متوقع ومتقلب بعض الشيء إلا أن هذه الأشهر توفر قدراً جيداً من ضوء النهار لمشاهدة معالم المدينة وعدد أقلّ من الحشود في مناطق الجذب السياحي.

وقد ترى أيضاً بعض ألوان الخريف الجميلة خلال شهر أكتوبر.

لكن وبغض النظر عن وقت زيارتك يبقى الأهم في رحلتك إلى النرويج هو ارتداء ملابس جيدة نظراً لظروف الطقس المتغيرة.

وذلك للحفاظ على الدفء والجفاف والسفر بسعادة.

أجمل المناطق للسياحة في النرويج

اوسلو للسياحة في النرويج

السياحة في النرويج
السياحة في النرويج

هي عاصمة النرويج وأكبر مدنها وأحد أشهر المدن السياحية في النرويح.

وهي مدينة مصنفة الأولى عالمياً من حيث نمط ومستوى الحياة.متفوقةً بذلك على أغلب مدن أوروبا الأخرى.

تلقب أوسلو بمدينة التلال والمساحات الخضراء والبحيرات كما يوجد فيها الكثير من المتاحف المميزة والأماكن الترفيهية والمنتزهات.

فضلاً عن عدد كبير من المتاحف المميزة والأماكن الترفيهية والتاريخية كالقلاع والقصور

بالإضافة إلى الرحلات البحرية الشيقة والتجول داخل الشوارع والميادين ومشاهدة الأبنية ذات الطراز المعماري المميز والألوان المبهجة.

ومن أهم المعالم السياحية في أوسلو:

متحف الفايكنغ: الذي يمنحك فرصة لمشاهدة أفضل سفن الفايكنج المحفوظة على مستوى العالم.

فالفايكنج هم مجموعة من المحاربين تواجدوا في الدول الاسكندنافية داهموا واستعمروا أماكن واسعة من أوروبا.

وذلك في الفترة ما بين القرن التاسع والقرن الحادي عشر.

وكانو يهاجمون الدول من السواحل باستخدام هذه السفن التي عثر عليها مع مجموعة من الهياكل العظمية والقطع الأثرية الفريدة من عالم الفايكنج.

حديقة  ومنتزه فروجنر وفيجلاند: فيجلاند هي أكبر حديقة منحوتات لفنان واحد في العالم تحوي على أكثر من 200 منحوتة من الحديد المطاوع والبرونز والجرانيت وتعتبر من أشهر معالم السياحة في النرويج لهواة الفن والثقافة.

أما منتزه فرروجنر فهو أكبر حدائق وسط أوسلو ومن أكثر المناطق شعبية بالنسبة لسكان المدينة والسيّاح على حدّ سواء.

تقدّم لك الكثير من الخيارات الترفيهية كالاستلقاء والاستمتاع بالشمس أو الجري ولعب كرة الريشة.

كما تحوي هذه الحديقة على أكبر مجموعة من الورود في النرويج مع ملعب كبير للأطفال ، بالإضافة إلى مسبح ومطعم ومقهى.

قد يهمك أيضاً: السفر إلى النرويج للعمل وإجراءات الحصول على تأشيرة عقد التوظيف وتصريح العمل الخاص.

بيرغن

وهي العاصمة القديمة للنرويج و من أجمل المدن بلا منازع، تقع غرب البلاد وتبعد عن أوسلو حوالي 480 كم.

تمتاز المدينة بمناظر طبيعية خلابة ومضائق بحرية مذهلة وشلالات متدفقة وجبال شاهقة، فضلاً عن كونها مدينة تاريخية عريقة بإطلالة عصرية نشأت حول المرفأ الجميل.

وبالتالي يمكن أيضاً ملاحظة ذلك عند التجول في الشوارع والأزقة القديمة المرصوفة بالحصى،والمنازل الخشبية الجميلة.

ومن أهم المعالم مدينة بيرغن:

منطقة بيرغن هانسيتك وارف Bryggen Hanseatic Wharf وهي منطقة مصنفة من مواقع منظمة اليونسكو  للتراث العالمي.

وتعتبر من أهم معالم النرويج السياحية وأكثرها شهرةً وازدحاماً.

عند زيارتك لهذه المنطقة ستستمتع كثيراً برؤية الأحياء القديمة والمنازل فيها المصنوعة من الخشب، ويتجاوز عمرها الألف عام. ولا تزال تحتفظ بشكلها ومتانتها.

كما يوجد في تلك الأبنية الكثير من المقاهي ومحال الهدايا التذكارية.

ومقابل هذه المنطقة ستجد منطقة الميناء وسوق السمك والعديد من الاماكن المميزة للسير على الأقدام واكتشافها.

جبل فلوين: وهو قمة رائعة ترتفع حوالي 320 متراً فوق سطح البحر. وتعدّ من أهمّ المناطق السياحية في النرويج.

ويمكن الوصول إلى هذه القمة بالقطار الجبلي المعلق الذي يعتبر من أجمل التجارب في النرويج.

تبدأ الرحلة من وسط المدينة وتستمر ل 6 دقائق ولذلك يمكن من خلالها مشاهدة مدينة بيرغن بالكامل ورؤية مداخلها البحرية عن كثب في مشهد لن تنساه.

وفي القمة ستجد مطعم ومقهى ومتجر للهدايا التذكارية بالإضافة إلى منطقة ترفيهية للأطفال.

ترومسو للسياحة في النرويج

وتلقب هذه المدينة بباريس الشمال، حيث تمتاز بمزيج رائع بين الأنشطة وسط الطبيعة الهادئة والحياة الليلية الصاخبة.

يوجد الكثير من المعالم الثقافية والتاريخية كالمتاحف والمهرجانات،

لكن أبرز ما تتميز به منطقة ترومسو هو منطقة الشفق القطبي التي تعتبر من أكثر أماكن السياحة في النرويج رواجاَ وتستقطب آلاف السياح لمشاهدة هذه الظاهرة الكونية الفريدة.

ومن أهم المعالم في المدينة:

بولاريا: وهي مدينة للأحياء المائية ومركز تعليمي مميز، تقع على بعد 6 دقائق سيراً من المدينة،

ويعرض فيها مجموعة من الأفلام الوثائقية عن كيفية ذوبان الثلوج في القطب الشمالي، وكيف يؤثر ذلك على الأحياء.

وبالتالي ستشاهد الكثير من حيوانات القطب الشمالي كالفقمات والبطاريق.

كاتدرائية أركيتك Arctic: وهي من أهم معالم النرويج السياحية ويعود افتتاحها إلى عام 1995.

سرّ تميّزها هو هيكلها المعماري الفريد من نوعه المكون من مزيج من لوحات خرسانية مكونة من الألومنيوم والواجهات الزجاجية، مع الصليب الكبير على المدخل الرئيسي.

بالإضافة إلى فسيفساء زجاجية موجودة على الجانب الشرقي للكاتدرائية.

كما ستشاهد بداخلها أكشاك من خشب البلوط وثريات ضخمة وشكل المذبح الفريد.

اقرأ أيضاً: تكاليف المعيشة في النرويج ومتوسط أسعار السلع والخدمات الاساسية.

جزر لوفوتن

السياحة في النرويج
السياحة في النرويج

وهي عبارة عن أرخبيل من الجزر تقع في مقاطعة نوردلاند في النرويج، ولا يمكن وصف جمال هذه المدينة المذهلة، فسرّ تميّزها هو الطبيعة الساحرة المتكونة من جبال وخلجان وأراضي لم تطأها اليد البشرية، والشواطئ الواسعة.

أهم ما يميز هذه المدينة  هو قرى الصيد المكونة من كبائن حمراء بنيت لإقامة الصيادين القدامى والآن أصبحت مخصصة للسياح. وهي مزودة بكافة المرافق المعيشية الحديثة.

وتتعدد النشاطات في هذه المدينة من رحلاتك التجذيف إلى تسلّق الجبال فضلاً عن تناول ألذّ الأطباق.

ومن أهمّ المعالم السياحية في مدينة لوفوتن:

سفولفير Svolvear: وهي المدينة الاكبر في هذا الأرخبيل، وتشتهر بصيد أسماك القد وهي من أهم رحلات اكتشاف الطبيعة في لوفوتن.

أينما ذهبت في هذه المدينة ستدهشك المناظر الطبيعية الرائعة من الجبال العالية الجيدة للتسلق أو المضائق البحرية التي تناسب هواة الصيد والرحلات البحرية.

فضلاً عن التجول في السهول الخضراء التي تتخللها جداول المياه.

وتعدّ هذه المدينة القلب النابض للوفوتن وهي مليئة بالمطاعم والفنادق من الدرجة الأولى والمعارض الفنية المستمرة طوال العام.ومراكز التسوق والمتاجر لأشهر الماركات العالمية.

متحف لوفوتر فايكنج:

هذا المتحف الفريد هو من أهمّ معالم السياحة في النرويج سيأخذك في رحلةٍ عبر الزمن لأكثر من ألف عامٍ مضى.

أهلاً بك في عالم الفايكنج، وهو شعار هذا المتحف.

حيث يرتدي الموظفون زي الفايكنج ويقمون بتطبيق محاكاة لحياتهم كالحرف اليدوية وطهي الطعام والقتال الوهمي.

مع الكثير من المهرجانات والعروض الرائعة.

ستافنجر

السياحة في النرويج
السياحة في النرويج

وهي أحد أفضل مدن النرويج لقضاء عطلة صيفية على الطريقة الاسكندنافية، حيث تعتبر أحد أماكن النرويج القليلة التي تحوي على شاطئ رملي طويل.

تقع هذه المدينة على الساحل الجنوبي الغربي للنرويج، وتضم الكثير من المعالم التاريخية والمتاحف بالإضافة إلى طبيعتها الجميلة ومناخها المعتدل في أغلب أيام السنة.

ومن أهم المعالم في مدينة ستافنجر:

صخرة بريكستولن: التي تقع على ارتفاع 600 متر عن مضيق ليسيفيورد وتعتبر من أكثر المعالم السياحية شعبية ونتيجةً لذلك تم تصنيفها كواحدة من الأماكن الأكثر إثارة في العالم حسب موقع لونلي بلانيت.

نتيجة لذلك يعدّ الوقوف على هذه الصخرة تجربة تحبس الانفاس من روعة المشهد من مناظر طبيعية خلابة للمنطقة المحيطة.

المدينة القديمة في ستافنجر: وهي أكبر مستوطنة للمنازل الخشبية في شمال أوروبا وتحوي على 173 منزلاً خشبياً يعود تاريخها إلى بداية القرن الثامن عشر،

وبالتالي فهي رحلة مميزة للتجول بين المعمار المميز للمنازل وفي الشوارع القديمة المرصفة بالحصى،

وفيها الكثير من المتاحف والمقاهي والمتاجر التي تبيع بضائع الحرف اليدوية.

تكاليف السياحة في النرويج

إذا كنت ترغب بالسفر إلى النرويج بقصد السياحة فإن تكاليف الرحلة قد تشغل بالك.

لذلك ضع في اعتبارك أنك ستحتاج يومياً إلى حوالي 120 دولاراً أميركياً.

وهو متوسط الإنفاق اليومي بناءً على رحلات المسافرين من قبلك.

حيث ستحتاج حوالي 35 دولاراً للوجبات اليومية، وحوالي 20 دولاراً على وسائل النقل،

أما بالنسبة لأسعار الفنادق فإنّ تكلفة الحجز لمدة أسبوع لشخص واحد قد تبلغ حوالي 800 دولاراً.

وبالطبع فإن هذه التكلفة هي تقريبية ووسطية وتختلف من مكان لآخر وتتغير أيضاً بحسب مدة وطول الإقامة  وأيضاً بحسب عدد الاشخاص.

وأخيراً تعتبر النرويج خياراً مثالياً لقضاء عطلة خارج البلاد حيث تعدّ من أجمل دول العالم لأنها تتسم بالبساطة والمعالم السياحية التي تبهر القلوب.

قد يهمك أيضاً: كيفية الحصول على تأشيرة سياحية إلى النرويج بالخطوات والمستندات المطلوبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!