ألمانيا

الدراسة في المانيا مجانا للطلاب الأجانب وأهم مميزاتها العلمية والعملية

تشتهر الدراسة في المانيا بين جميع الطلاب الدوليين المتميزين في جميع أنحاء العالم بأنها من أفضل أنظمة الدراسة التي يمكن الالتحاق بها.

وبالفعل أصبحت ألمانيا مؤخرًا نقطة جذب للطلاب الدوليين من جميع أنحاء العالم.

وفي هذا المقال سوف نكتشف أهم الأسباب التي تدفع الطلاب إلى الدراسة في المؤسسات التعليمية الألمانية.

مميزات الدراسة في المانيا

ألمانيا هي من أفضل دول العالم في تقديم التعليم العالي.

وسوف تجد في ألمانيا العديد من الجامعات الحاصلة على أعلى التصنيفات العالمية ، وكذلك التخصصات التي لا حصر لها.

كذلك تعتبر سمعة المؤسسات التعليمية الألمانية كفيلة بمساعدة الطلاب على القبول في أي وظيفة يمكن أن يتقدموا إليها.

هذا بالإضافة إلى نمط الحياة المتميز الذي توفره ألمانيا للمقيمين فيها ، وهي دائما من الدول التي تصنف ضمن أفضل الوجهات في العالم للطلاب الدوليين.

ووفقا لأحدث الإحصاءات الرسمية ، هناك أكثر من 357000 طالب أجنبي يسعون للحصول على شهادة جامعية في ألمانيا.

وإليكم الآن بعض الحقائق الرائعة عن الدراسة في المانيا .

الرسوم الدراسية منخفضة أو بدون مقابل

في الوقت الذي أصبح فيه التعليم العالي ضرورة بسبب الحاجة المتزايدة للمهنيين المؤهلين تأهيلا عاليا ، تعد ألمانيا هي الوجهة الدراسية الأولى التي لا تفرض جامعاتها أي رسوم دراسية.

وحسب نص القرار الذي دخل إلى حيز التنفيذ في أكتوبر 2014 ، فإن جميع الطلاب الدوليين الملتحقين بإحدى الجامعات الحكومية في ألمانيا يكونون معفيين من دفع الرسوم الدراسية العادية.

ويتعين على الطلاب الأجانب فقط دفع بعض التكاليف الإدارية مثل مساهمة الطلاب ورسوم اتحاد الطلاب واشتراك النقل العام ، والتي يصل مجموعها إلى حوالي 250 يورو فقط لكل فصل دراسي.

وبالتأكيد هذه هي من أهم وأفضل ميزات الدراسة في المانيا ، ولكنها ليست الوحيدة.

أفضل الجامعات في العالم

بناء على أحدث التصنيفات العالمية للجامعات ، هناك أكثر من 400 مؤسسة تعليم عالي عامة في ألمانيا – من بينها 106 جامعات – تحتل مراتب رفيعة في هذه التصنيفات.

ومن ضمن هذه الجامعات أسماء تم تصنيفها باستمرار بين أفضل الجامعات في العالم.

ويقدر الطلاب هذه الجامعات لجودة التعليم والخبرة العملية أثناء دراستهم وفرص التحسين الأكاديمي أثناء وبعد الدراسة والأهم من ذلك البيئة الآمنة والودودة.

السفر إلى أوروبا بتأشيرة الطالب الألمانية

يسمح تصريح الإقامة للطلاب الأجانب في ألمانيا بالإقامة في البلاد وأيضا بالسفر بدون تأشيرة في منطقة شنغن بأكملها.

ومن أجل الحصول على تأشيرة الطالب ، هناك معايير معينة يجب الوفاء بها.

وفي حالة الرغبة في السفر بموجب هذا التصريح ، فسوف يتعين عليك إبلاغ السلطات المختصة قبل مغادرتك.

برامج دراسية لا حصر لها

فيما يتعلق بامتلاك عدد كبير من الجامعات ، تقدم ألمانيا تخصصات لا حصر لها للحصول على درجات علمية مصممة لتناسب الجميع.

وكدولة صناعية ، استثمرت ألمانيا الكثير في كليات الهندسة واليوم تحظى البرامج الهندسية بتقدير خاص في جميع الجامعات الألمانية.

ومع ذلك ، هناك الكثير من البرامج الدراسية الرائدة في هذه الجامعات ، وذلك مثل تخصصات الطب والصيدلة.

برامج الدراسة في المانيا معترف بها عالميا

الدراسة في المانيا
الدراسة في المانيا

البرامج الدراسية في الجامعات الألمانية حديثة من حيث هيكلها وطريقة تقديمها للطلاب.

ولقد تم تصميمها لتلبية أحدث التطورات العلمية الجارية في العالم وتثقيف الأفراد الذين يمكنهم مواجهة التحديات العالمية بثقة.

ويخضع منهجهم التعليمي لتغييرات مستمرة بهدف إيجاد أو إنشاء مناهج شاملة للتدريس والبحث.

وفي نهاية دراستك سوف تحصل على شهادة معترف بها عالميا.

تكاليف المعيشة المعقولة

مع القليل من الإدارة المالية الذكية والتعديلات الصغيرة على نمط حياتك القديم ، فإن تكلفة المعيشة للطلاب الدوليين في ألمانيا ميسورة التكلفة.

وربما يكون الإيجار هو الشاغل المالي الرئيسي الذي يجب عليك التعامل معه عند الدراسة في المانيا .

ومع ذلك ، هناك العديد من الخيارات المتاحة والغير باهظة الثمن ، وخاصة خارج المدن الكبرى.

كذلك تكلفة السلع والخدمات الأخرى مثل الطعام والمرافق والنقل العام وما إلى ذلك ليست عالية مقارنة ببعض الدول الأخرى.

فرص العمل للطلاب الدوليين

ينص القانون الألماني على أنه يُسمح للطلاب الدوليين بالعمل بدوام جزئي لمدة تصل إلى 20 ساعة في الأسبوع أو 120 يوما كاملا في السنة.

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!