بلجيكا

الحياة في بلجيكا بكل جوانبها الصحة والتعليم والاقتصاد والسياحة

قد يتساءل البعض عن الحياة في بلجيكا هذا البلد المتعدد الثقافات الذي يعتبر الخلفية المثالية للسفر إلى الخارج.

وتحتل بلجيكا المرتبة الأولى من حيث أفضل الاماكن للعيش في العالم فلنتعرف على الحياة فيها والأسباب التي منحتها هذه الميزة.

الحياة في بلجيكا

تمتلك بلجيكا الكثير من الإيجابيات كمكان للعيش الأمر الذي يفسر سبب اختيار الكثيرين الانتقال إلى هذا البلد.

ولذلك حوالي 1.4 مليون من سكان البلاد هم من المولودين في الخارج أي حوالي 12.5 % من نسبة السكان.

وتعدّ مستويات المعيشة المرتفعة والمرافق العامة الممتازة من الأشياء التي جعلت من بلجيكا وجهة شهيرة ومميزة للمغتربين.

كما أن لديها الكثير من مناطق الجذب فضلاُ عن الثقافة الودية والمتنوعة.

وبلجيكا موطن للعديد من مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

جغرافية بلجيكا

تبلغ مساحة بلجيكا حوالي 30528 كيلومتراً مربعاً وتعد خامس أصغر دولة في الاتحاد الأوروبي.

تحدها هولندا من الشمال وفرنسا من الجنوب والغرب، وألمانيا ولوكسمبورغ من الشرق وبحر الشمال في الشمال الغربي.

الحدود الهولندية معقد في بعض الأماكن حيث تقع Baare-Hertog البلجيكية في الأراضي الهولندية.

تتكون بلجيكا من ثلاث مناطق منفصلة : فلاندرز الناطقة بالهولندية في الشمال وألونيا الناطقة بالفرنسية بجزء كبير منها في الجنوب.

ومنطقة العاصمة بروكسل ثنائية اللغة.

كما نّ لها ثلاث مناظر جغرافية متميزة: السهل الساحلي في الشمال الغربي الذي يتكون بشكل رئيسي من الكثبان الرملية والسدود، وهضبة مركزية وأودية خصبة، والتلال الحرجية والكهوف في مرتفعات أردين.

بلجيكا
الحياة في بلجيكا

أسلوب الثقافة والحياة في بلجيكا

في بلجيكا الكثير من الجمال على الصعيد الثقافي والترفيهي إلى جانب المتاحف الرائعة والمشهد المسرحي النابض بالحياة.

وبعض أكثر المدن التاريخية الخلابة في أوروبا.

يوجد في بلجيكا عدد من القلاع أكثر من أي بلد آخر في العالم.

وهناك أيضاً عدد من المهرجانات الملونة الكرنفال الفولكلوري المعترف به من قبل اليونسكو.

وإذا كنت من محبي البيرة فستجد نفسك في عاصمة البيرة الرائعة.

وفي بروكسل حي حيوي يعجّ بالمطاعم والبارات الرائعة كما ويوجد في المدن والبلدات الرئيسية حانات من جميع الأنواع من الصالات العصرية إلى النزل الفلمنكية القديمة التي تقدم مجموعة من أفضل أنواع البيرة وأكثرها إثارة للاهتمام في العالم.

وفي الواقع تعتبر البيرة البلجيكية ذات شأن ديني حيث قام الرهبان بتخمير وبيع البيرة الخاصة بهم لعدة قرون.

والبلجيكيون أيضاً من عشاق الرياضة حيث تعتبر كرة القدم وركوب الدراجات والتنس من بين الرياضات الأكثر مشاركة في البلاد.

الشعب والمجتمع البلجيكي

ومع وجود دولة تنقسم إلى ثلاث مناطق متميزة وتتحدث ثلاث لغات فليس من الغريب أن يكون الشعب البلجيكي متنوعاً للغاية وغير متجانس.

بلجيكا بلد متعدد الثقافات ولديها العديد من مجتمعات المهاجرين الراسخة بين إجمالي سكانها البالغ 11.5 مليون نسمة.

وفيها أكبر عدد من المهاجرين من فرنسا وهولندا وإيطاليا ورومانيا والمغرب.

وما يقارب 60% من البلجيكيين يعتبرون مسيحين و 5% مسلمون و 4% ديانات أخرى، و31% ليس لديهم ديانة.

تميل الثقافة والعادات إلى الاختلاف عبر المناطق المتميزة ومع ذلك فإن السمات البلجيكية الشائعة تشمل الأدب والعمل الجاد وتقدير الثقافة والقيم العائلية.

المساواة في الطبقة والجنس بدرجة أفضل من المتوسط.

ويوجد فجوة أجور بين الجنسين حوالي 6% مما يجعل بلجيكا رابع أفضل دولة في الاتحاد الأوروبي من حيث المساواة في الأجور كما أنها تحتل مرتبة جيدة بالنسبة للمساواة في الدخل.

الاقتصاد ومستوى المعيشة في بلجيكا

بلجيكا لديها ثالث اقتصاد رأسمالي حديث متنوع مع صادرات تعادل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي السنوي.

ووفقاً للبنك الدولي تجاوزت صادرات البلاد 468 مليار دولار اميركي في عام 2018.

وتحتل المرتبة 18 في العالم من حيث نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بمتوسط دخل سنوي للأسرة يبلغ 30364 دولار أميركي.

تسجل بلجيكا نتائج جيدة في المؤشرات الرئيسية بمؤشر الحياة الأفضل لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

كما وتحتل مرتبة أعلى من المتوسط في الدخل والثروة والرفاهية والمشاركة المدنية والتوظيف والإسكان والأمن الشخصي.

أما التكلفة الإجمالية للمعيشة فهي أعلى بحوالي 11% بالمتوسط من المملكة المتحدة.

لكن أسعار الإيجار أرخص بنحو 14% أما معدلات الضرائب في بلجيكا فهي الأعلى في العالم.

وعلى الرغم من ثروتها الاقتصادية فإنّ ما يقارب 15% من سكان بلجيكا معرضون لخطر الفقرـ والوضع الأكثر خطورة في منطقة العاصمة بروكسل.

وهذا أقلّ بقليل من متوسط الاتحاد الأوروبي الذي يبلغ 16.8.

العملة المستخدمة في بلجيكا هي اليورو.

اقرأ أيضاً: المهن المطلوبة في بلجيكا عام 2021.

الطعام والشراب في بلجيكا

ياخذ البلجيكيون الطعام على محمل الجد وهم مشهورون عالمياً بالبيرة والشوكولاته والبطاطس البلجيكية.

اما الأطباق الوطنية الشعبية في بلجيكا فتشمل:

Stoofvlees
الحياة في بلجيكا
  • Stoofvlees وهو ستيك مع حساء البيرة.
  • Moules frites بلح البحر والبطاطا المقلية
  • كرات اللحم البلجيكية.

وعندما يتعلق الأمر بمؤسسات تناول الطعام فإنّ بلجيكا تفتخر باختيار وجودة مطاعمها وهناك حوالي 841 مطعماً حائزاً على نجمة ميشلان في جميع أنحاء البلاد.

والحانات والمقاهي منتشرة كثيراً حيث تم افتتاح حوالي 14500 مقهى في جميع أنحاء البلاد في عام 2018.

من المتوقع أن تغمرها مجموعة البيرة المختاررة في العديد من الحانات البلجيكية.

ويحتوي بعضها على آلاف المشروبات الحرفية المدرجة للاختيار في بينها.

تعد بلجيكا أيضاً مركزاً للقهوة مع ثقافة قهوة نابضة بالحياة في مدنها الرئيسية.

أنتويرب هي واحدة من أكبر موانئ البن في العالم، وبلجيكا من أكبر مستوردي حبوب البن الخضراء في العالم.

الحقوق والحريات والحياة في بلجيكا

إن كنت تعيش في بلجيكا فمن غير المرجح أن تواجه المشاكل أو التعدي على حقوقك وحرياتك، حيث تعدّ البلاد من بين أكثر الدول ليبرالية في العالم عندما يتعلق الأمر بالحريات الشخصية وحقوق المرأة وحرية الحياة الجنسية.

تحتل بلجيكا المرتبة 25 من بين 162 دولة عالمية تم تقييمها على مؤشر الحرية الإنسانية عام 2020.

وبالتالي فإن بلجيكا تحرز درجات عالية بشكل خاص في السلامة الشخصية والأمن وحرية التعبير وحرية الهوية.

تم تحقيق درجات أقل قليلاً على الحريات الاقتصادية مثل حقوق الملكية.

الصحة والرعاية والضمان الاجتماعي في بلجيكا

يوجد في بلجيكا مستوى ممتاز  من الرعاية الصحية حيث تتوفر رعاية طبية عالية الجودة على نطاق واسع وتعززها المستشفيات الجامعية الكبيرة.

كما أنها أرخص من العديد من الدول الاوروبية الأخرى.

وأيضاً فإن فترات الانتظار الأقصر  في بلجيكا أصبحت نقطة جذب للسياحة العلاجية من البلدان المجاورة.

وتحتل بلجيطا المرتبة 28 في مؤشر بلومبرج للصحة العالمية لعام 2020 مما يشير إلى جودة الصحة للسكان.

كما وتحتل المرتبة 25 من حيث متوسط العمر  المتوقع الذي يبلغ حالياً 84 للنساء و 80 للرجال.

وتمّ تصنيف نظام الرعاية الصحية في بلجيكا في المرتبة العاشرة في العالم وفقاً لدراسة طبية عام 2019.

يتكون نظام الرعاية الصحية في بلجيكا من كلّ من الرعاية الصحية العامة والخاصة مع تأمين صحي عام يغطي غالبية تكاليف الرعاية الصحية الحكومية.

ويشكل التأمبن الصحي جزءاً من نظام الضمان الاجتماعي في بلجيكا.

وأيضاً فإن العمال يدفعون دفعات منتظمة لتغطية الرعاية الصحية ومعاشات الدولة وإعانة البطالة مع العديد من المزايا الأخرى.

التعليم والحياة في بلجيكا

الحياة في بلجيكا
الحياة في بلجيكا

من الأمور المفرحة للأهل في بلجيكا أن الدولة تقدم للطلاب مرافق ممتازة ومستوى عالٍ من التعليم.

وتصنف بلجيكا من بين أفضل 20 دولة في القراءة والرياضيات والعلوم للطلاب الدوليين البالغين من العمر 15 عاماً.

يقدم نظام التعليم البلجيكي لأولياء الأمور خيارات كثيرة من بينها مجموعة من المدارس الدولية ومدارس اللغات.

كما يمكن للأطفال حضور حضانة منظمة من سن الثانية قبل الانتقال إلى التعليم الابتدائي من سن السادسة إلى سن 12.

التعليم الثانوي إلزامي حتى سن 18 عاماً.

وبعد ذلك يمكن للطلاب الاختيار ما بين مواصلة دراستهم في إحدى الجامعات أو الكليات العديدة وسطياً يقضي البلجيكيون حوالي 19 عاماً من التعليم وهو أعلى من متوسط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

اقرأ أيضاً: تكاليف المعيشة في بلجيكا ومتوسط أسعار  أهم السلع والخدمات,

العمل والأعمال في بلجيكا

العمل في بلجيكا
الحياة في بلجيكا

من الممكن العمل في بلجيطا إذا كنت من إحدى دول الاتحاد الأوروبي أوالرابطة الأوروبية للتجارة الحرة، أو لديك تأشيرة العمل البلجيكية اللازمة.

ومع وجود العديد من الشركات العالمية والمؤسسات الدولية الكبيرة الموجودة في البلاد، تعد بلجيكا مكاناً جيّداً للعثور على وظيفة تجذب العديد من العمال ذوي المهارات العالية.

تتمتع بلجيكا بقطاعات خدمات وتصنيع قوية ويعمل أكثر من ثلاثة أرباع البلجيكيين في الخدمات بما في ذلك الخدمات القانونية والمالية الإعلامية والسياحة وصناعة البتروكيماويات أيضاً.

وتمتلك بلجيكا واحدة من أكبر صناعات الماس في العالم.

وتميل ثقافة العمل إلى أن تكون رسمية تماماً على الرغم من اختلافها عبر المناطق والنوع.

وأسبوع العمل القانوني في بلجيكا هو 38 ساعة ويمكن العمل لساعات إضافية إذا تمّ الاتفاق على ذلك.

ومن الممكن أيضاً أن تبدأ مشروعك التجاري الخاص بك في بلجيكا حيث يعدّ العمل الحر أمراً شائعاً خاصة في مدن مثل بروكسل وأنتويرب، التي تتمتع بثقافة ريادة الأعمال.

 السياحة والحكومة والإدارة في بلجيكا

النظام السياسي البلجيكي هو نظام ملكي دستوري تمثيلي مع الملك أو الملكة كرئيس للدولة ورئيس الوزراء كرئيس للحكومة.

تمارس السلطة  التنفيذية الحكومة وهناك مجلسان معنيان بالتشريع: مجلس الشيوخ ومجلس النواب.

وتجرى الانتخابات الفيدرالية عادةً كل 4 أو 5 سنوات ويتم الانتخاب لمجلس النواب عن طريق التمثيل النسبي.

وهو نظام متعدد الأحزاب ولا يفوز أي حزب بأغلبية إجمالية لذلك تقوم الحكومة البلجيكية على ائتلاف الأحزاب.

تنقسم الاحزاب السياسية الرئيسة على طول المجتمعات الإقليمية اللغوية، وتم تمثيل كل منطقة بقوة في الآونة الاخيرة من قبل المسيحين المحافظين وحزب العمل والأحزاب الليبرالية.

وبسبب الطبيعة الإقليمية القوية للسياسة في بلجيكا فقد يكون الحكم في البلاد معقداً وبيروقراطياً ولفترات طويلة مرت لم يكن لبلجيكا حكومة اتحادية.

وفي عام 2020 حطمت الرقم القياسي لأطول فترة بدون حكومة منتخبة.

ومع ذلك فإنّ الطبيعة الفوضوية للسياسة البلجيكية لا تمنع المواطنين من التصويت.

واحتلت بلجيكا المرتبة الأولى بين دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

حيث يحق لجميع المواطنين البلجيكين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً فما فوق التصويت للحكومة.

البيئة والمناخ في بلجيكا

البيئة والمناخ
الحياة في بلجيكا

المناخ هو أحد أكبر المشاكل في بلجيكا تهطل كميات كبيرة من الامطار في البلاد طول العام، وتحتل بلجيكا مرتبة منخفظة تصل إلى 100 على قائمة البلدان وفق هطول الأمطار السنوي.

وتتمتع بلجيكا بمناخ بارد يتأثر ببحر الشمال والمحيط الأطلسي ويبلغ متوسط درجات الحرارة حوالي 3.5 درجة مئوية في الشتاء وفي الصيف 18.5 درجة مئوية مع ارتفاع قد يصل إلى 23 درجة.

وبلجيكا هي واحدة من أكثر البلدان تحضراً في العالم حيث يعيش ما يزيد عن 98% من السكان في المناطق الحضرية.

والمناطق الريفية ليست مكتظة كثيراً وتصنف على أنها مناطق للجذب السياحي.

وعلى الرغم من أن بلجيكا فيها الكثير من المصانع واليد العالمة إلا أنها تعمل بشكل جيد فيما يتعلق بالبيئة والاستدامة.

وتحتل البلاد المرتبة 15 عالمياً في مؤشر الأداء البيئي  لعام 2020.

وتم تصنيف مدنها بجودة الهواء ونقائه ومع ذلك فإنه يسجل درجات ضعيفة في التنوع البيولوجي بس ارتفاع مستويات التحضر .

وفي الختام تعتبر بلجيكا من الدول المميزة والمثاالية للعيش والاستقرار والإنجاب والتربية في ظلّ ظروف بيئية وحياتية مساعدة.

قد يهمك أيضاً: الهجرة إلى بلجيكا طرقها وأنواع الإقامة فيها وكيفية الحصول على التأشيرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!